رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضربة جزاء

الأعور أحسن من الأعمي

مصطفى جويلي

الأحد, 22 أبريل 2012 09:14
بقلم / مصطفي جويلي

<يبدو أن نجوم الكرة الذين يحصلون علي ملايين الجنيهات سنويا يعيشون في واد آخر غير الذي تعيشه أنديتهم، هم يتجاهلون أو يتناسون أن الأندية التي ينتمون إليها قاربت علي الإفلاس بسبب الأزمات المالية التي تحاصرها منذ تجميد النشاط الكروي

. والغريب أن الذين شعروا بما تعانيه مصر وتعانيه أيضا أنديتهم هم اللاعبون أصحاب العقود الهزيلة الذين يحصلون علي الفتات.. في أندية سموحة والمقاولون وبتروجت والشرطة والداخلية وغيرها تضامن اللاعبون مع مجالس الإدارات وتنازلوا عن جزء كبير من مستحقاتهم المالية.. أما الكبار في الزمالك والأهلي فمازالوا يرون أنهم من الصعب

أن يتنازلوا عن جنيه واحد يعيشون في حالة «طناش».. بعضهم أكد بكل بجاحة أنه لا علاقة له بما يحدث في مصر وأنه لاعب محترف ولديه عقد يجب تنفيذه بحذافيره.. هؤلاء للأسف الشديد لم يتأثروا بالثورة.. آخرون يفكرون في الرحيل والهجرة الي البلاد العربية لأنه من الصعب أن يقفوا بجانب أنديتهم وأنه من الصعب أن يعيشوا بدون الملايين التي يحصلون عليها.. هؤلاء يا سادة ينظرون تحت أرجلهم ولا يدرون أن من السهل أن تغلق
الأندية أبوابها بعد أن تفلس نهائيا ووقتها لن يجد اللاعبون ما يقتاتون به وأولي لهم أن يتنازلوا عن جزء من مستحقاتهم ويحصلون علي الآخر فكما يقولون «الأعور أحسن من الأعمي» و«نصف العمي ولا العمي كله».
أتمني أن يرتدي عدد من نجوم الأهلي والزمالك ثوب الشجاعة ويعلنون في مؤتمر صحفي أن عندهم دم ويشعرون بما تمر به مصر بصفة عامة وأنديتهم بصفة خاصة ويتنازلون عن جزء من الملايين التي يحصلون عليها ليقتدوا باللاعبين الصغار الذين سبقوهم وأثبتوا أنهم يتمتعون بحس ومشاعر مرهفة.. ولك الله يا مصر.
آخر كلام
< الحسنة نور في الوجه وضياء في القلب، وتقرب إلي الله ومحبة في قلوب الناس والسيئة سواد في الوجه وظلام في القلب وبعد عن الله وبغض في نفوس البشر.

[email protected]