ضربة جزاء

استبعاد أبوتريكة وتقطيع جعفر!

مصطفى جويلي

الأحد, 13 نوفمبر 2011 10:21
بقلم : مصطفي جويلي

- تعجبت كثيراً من قرار المدرب الأمريكي برادلي باستبعاد أمير القلوب النجم المهذب محمد أبوتريكة من بين صفوف المنتخب الوطني، فأنا لا أجد أي مبرر لتجاهل اختيار نجم بحجم أبوتريكة له صولاته وانجازاته مع المنتخب الوطني في السنوات الست الأخيرة..

في الوقت الذي اختار فيه آخرين بعضهم مستواه الفني في النازل وآخرين لا يشاركوا أساسا مع فرقهم ولهم مشاكل وأزمات مع أنديتهم. الحقيقة أري أن استبعاد النجم الكبير لغز محير ولم يقنعنا برادلي في المؤتمر الصحفي الذي عقده بأسباب وجيهة، فاللاعب شارك في مباراة الأهلي الأخيرة أمام إنبي لمدة 90 دقيقة وظهر بمستوي فني مرتفع وليس صحيحا كما يحاول برادلي أن يقنعنا أن مستوي أبوتريكة قد هبط في الفترة الأخيرة وأعتقد أن غياب أبوتريكة عن مباراة مهمة أمام البرازيل سيكون له تأثير سلبي لأننا

سنفتقد نجماً له خبرة ويلعب بإخلاص وحب ومزاج عال، ولا شك أن اللاعب تأثر كثيراً بهذا الاستبعاد رغم تصريحاته التي قرأناها من خلال المواقع التي تؤكد احترامه لرأي الجهاز الفني بقيادة برادلي وأنه يتمني التوفيق للمنتخب.. أبوتريكة أفضل كثيراً في وجهة نظري من لاعبين آخرين كبار تم اختيارهم وأشم رائحة تدخل مساعدي برادلي في هذا الاستبعاد لأسباب لا نعلمها وأتمني أن يتدارك برادلي هذا الخطأ ويعيد النجم المحبوب المخلص لصفوف المنتخب مرة أخري.
< نجحت مئوية نادي الزمالك تنظيمياً لسبب بسيط هو احترافية الشركة الراعية التي يرأسها شاب لديه فكر عال هو المهندس شريف خالد ووضح أن هناك فارقاً كبيراً بين الشركة السابقة والحالية.. مهرجان المئوية
كان رائعاً رغم حالة التشاؤم التي كانت تصيب الزملكاوية في الفترة الأخيرة والتي كانت تشعر بأن مهرجان المئوية سيفشل إلا أن الحضور الجماهيري والنظام الرائع وعمل حساب لكل كبيرة وصغيرة والأمن الخاص الذي ينتمي للشركة الراعية أدي إلي تأمين الاستاد جيداً من الداخل. المئوية نجحت رحمة ورأفة بجماهير الزمالك التي تعاني كثيراً من مقالب فريق الكرة.
< لا أدري هل احتفل الكابتن فاروق جعفر نجم الزمالك القديم بالمئوية عن طريق تقطيع الكابتن حسن شحاتة في استوديو قناة النيل الذي حوله إلي تصفية حسابات. جعفر بدلاً من أن يحضر المئوية مع النجوم العظام فضل أن يبقي في الاستوديو لتكون فرصة للتقطيع في زميل له ورمز من رموز نادي الزمالك وهو ما جعلنا جميعاً نصاب بحالة من الاستياء الشديد.. ما كنا نتمني أن يحدث ذلك من جعفر الذي كنا نعتقد أنه يعشق الزمالك أكثر من الظهور في الفضائيات.
< أعتقد أن عبدالواحد السيد يجب أن يراجع نفسه بعد أن أصيبت شباكه بأهداف كثيرة من بداية الموسم ويقبل النقد كما يقبل المرح.