رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضربة جزاء

زاهر الباهر!!

مصطفى جويلي

الأحد, 02 أكتوبر 2011 09:02
بقلم : مصطفي جويلي

< فليسقط سمير زاهر.. سحب الثقة من اتحاد الكرة.. الفساد يستشري في الجبلاية.. المعارضة تكثف جهودها والأصوات ترتفع وتعلو للإطاحة بزاهر ورجاله.. الحقيقة أننا صدقنا أن هناك معارضة وأن هناك فسادا وأنه لا محالة سيسقط مجلس زاهر في اجتماع الجمعية العمومية.

. كنت أتعجب من صمت الكابتن سمير زاهر، وأحسده علي صموده تجاه الهجوم الجارف الموجه ضده من كل حدب وصوب حتي الذين كانوا يرفعونه علي الأكتاف بعد أن رفعهم الي عنان السماء كانوا يوجهون له السهام المسمومة.. الذين ناصروه وأيدوه وطافوا معه أنحاء الجمهورية في الانتخابات ووصفوه بأنه الأصلح والأقدر لقيادة سفينة الجبلاية هم الذين

كانوا يتهمونه وينتقدونه وأيضا يجرحونه بدون حياء ولا خجل ولا ندري هل كانت مساندة زاهر رياء ونفاقا.. المهم بهرنا سمير زاهر في اجتماع الجمعية فلا ظهرت معارضة رغم اكتمال الجمعية العمومية ولا سمعنا عن الفساد الذي أصموا آذاننا به ليلا ونهارا ولا وجدنا صوتا يطالب بإسقاط المجلس.. أثبت سمير زاهر أن صمته كان ثقة وأن عدم رده كان اقتناعا أنه علي صواب وأن القافلة مادامت تسير فما الداعي للالتفات الي الوراء والتأثر بالضجيج، فإن الذين كان يعلو صوتهم يبدو أنهم
كانوا لا يسمعون إلا أنفسهم فقط ولا أحد يسمعهم ولا أحد يصدقهم بدليل أنزاهر حصل علي الثقة ولم يعترض علي الميزانية سوي ثلاثة أصوات فقط وجرت الانتخابات في مناخ ودي للغاية.. نعم سمير زاهر كان باهرا في إثبات أنه يسير علي الطريق الصحيح وأنه ماضٍ في تحويل اتحاد الكرة الي قلعة تعتمد علي نفسها ولا تحتاج للتسول من الدولة ويكفي أنه أكثر رؤساء الاتحادات الذين حققوا انجازات علي مدار تاريخ الكرة العربية ولذا يستحق التقدير وقد أعجبني كثيرا عندما قال للذين نجحوا في الانتخابات إنه سيفتح صفحة جديدة مع الجميع ولكن هل يفتح الآخرون معه صفحة جديدة أم أنهم سيستمرون في الضجيج والعويل وكشف الفساد الذي ثبت أنه من فرط خيالهم فقط ولا يصدقه أعضاء الجمعية العمومية الذين منحوا زاهر وشركاه الثقة؟!