أراضي الصعيد في يد البلطجية

مشروعات صغيرة

الأحد, 28 نوفمبر 2010 18:18
كتبت: حنان عثمان‮

كشف الدكتور محمد حسني‮ ‬رئيس مجلس الادارة العضو المنتدب لشركة الصعيد ـ البحر الاحمر التابعة لوزارة الاستثمار عن استمرار الاعتداءات علي‮ ‬الاراضي‮ ‬الواقعة علي‮ ‬جانبي‮ ‬الطريق في‮ ‬محافظات قنا وأسيوط وسوهاج وأضاف في‮ ‬تصريحات خاصة لـ»الوفد‮« ‬ان السلطات المحلية في‮ ‬المحافظات المعنية تبذل جهوداً‮ ‬كبيرة‭ ‬لملاحقة هذه الاعتداءات بشكل‮ ‬يومي‮ ‬واعترف ان ثقافة الاعتداء علي‮ ‬أملاك الدولة تنتشر في‮ ‬مصر الوسطي‮ ‬مما‮ ‬يجعل المعتدين‮ ‬يعيدون بناء ما تم هدمه في‮ ‬اليوم التالي‮ ‬مباشرة مما‮ ‬يرهق الجهات المسئولة ويستنزف الوقت والجهد في‮ ‬أمور لا علاقة لها بتنمية الطريق‮.

‬وكشف‮ »‬حسني‮« ‬عن أن تأخر المخطط الاستراتيجي‮ ‬الخاص بالطريق أحد أسباب تعطل العمل مشيراً‮ ‬الي‮ ‬أن المفاجأة كانت في‮ ‬عدم صلاحية المخطط وتوافقه مع الواقع وقال ان ما‮ ‬يتم حالياً‮ ‬هو محاولة توطين المخطط

علي‮ ‬أرض الواقع والعمل علي‮ ‬انتهاء ذلك في‮ ‬أقرب وقت حتي‮ ‬يتسني‮ ‬بدء طرح المخطط علي‮ ‬المستثمرين وأشار الي‮ ‬أن المخطط‮ ‬يدور حول تنمية‮ ‬150‮ ‬مترا علي‮ ‬يمين وشمال الطريق وقال ان المسألة تحتاج وقتا لأن تنمية الصحراء لا‮ ‬يمكن أن تتم بين‮ ‬يوم وليلة وقد‮ ‬يستغرق الامر عدة سنوات‮.

‬وكشف‮ »‬حسني‮« ‬عن أن‮ ‬99٪‮ ‬من الطلبات التي‮ ‬سبق وتلقتها الشركة للحصول علي‮ ‬أراض كانت طلبات خاصة بأغراض الزراعة فقط وأن طلبات انشاء المشروعات قليلة‮. ‬ولفت‮ »‬حسني‮« ‬الي‮ ‬أن المنطقة المستخدمة لاغراض الزراعة في‮ ‬الطريق تقع كلها في‮ ‬وادي‮ ‬قنا وقال انه حتي‮ ‬الآن لا تعرف شركة الصعيد ـ البحر الاحمر أين

تقع الاراضي‮ ‬الخاصة بها أو مساحتها وأضاف‮: ‬ننتظر قرار اللواء عمر الشوادفي‮ ‬رئيس جهاز استخدامات أراضي‮ ‬الدولة بمكان ومساحة الارض المخصصة للشركة

وأكد الدكتور محمد حسني‮ ‬رئيس مجلس ادارة الشركة ان شركة الصعيد ـ البحر الاحمر لم تتصرف في‮ ‬متر واحد من الاراضي‮ ‬الزراعية في‮ ‬وادي‮ ‬قنا وقال ان أي‮ ‬شخص‮ ‬يدعي‮ ‬انه حصل علي‮ ‬أراض من الشركة هو‮ »‬نصاب‮« ‬ويعتبر معتديا علي‮ ‬أملاك الدولة وأضاف ان الاعتداءات القائمة حالياً‮ ‬في‮ ‬وادي‮ ‬قنا هي‮ ‬سرقة بينة لاملاك الدولة وأشار الي‮ ‬أن مزادات محطات البنزين تم الانتهاء منها وأرسيت علي‮ ‬بعض الاشخاص‮ ‬غير انهم في‮ ‬مفاوضات حالياً‮ ‬مع شركات البترول لانهاء المحطات والتزود بالوقود وقال ان المحطة التي‮ ‬تملكها شركة الصعيد ـ البحر الاحمر قاربت علي‮ ‬الانتهاء وتقع عند الكيلو‮ ‬112‮ ‬في‮ ‬نهاية وصلة أسيوط وتم الاتفاق مع شركة النيل لتزويدها بالوقود وأضاف ان شركة الصعيد لا تسعي‮ ‬لامتلاك مشاريع ولكن بدايتها بمحطة بنزين كان لدفع القطاع الخاص للمجيء الي‮ ‬الطريق وبدء مشروعات خاصة‮.‬

 

أهم الاخبار