رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حسن عبد العزيز مرشح الوفد بالدائرة الثانية: أنا النائب الشرعي لباب شرقي

مرشحو الشعب

الأحد, 20 نوفمبر 2011 17:05
أجري الحوار – ممدوح سلطان:

حسن عبد العزيز أحمد علي مرشح حزب الوفد عن الدائرة الثانية بمحافظة الإسكندرية والتي تضم مناطق كرموز وغربال والحضرة. قام بترشيح نفسه علي قوائم حزب الوفد

لعضوية مجلس الشعب صفة فلاح لخدمة أهالي الإسكندرية البسطاء وقد خاض الانتخابات السابقة وحصل علي عدد كبير من الأصوات إلا أن التزوير حسم الجولة الانتخابية لصالح مرشحي الحزب الوطني المنحل، فكان معه هذا الحوار...
< لماذا رشحت نفسك لخوض الانتخابات البرلمانية علي القائمة الثانية للوفد؟
- أنا رشحت نفسي لانتخابات مجلس الشعب حتي أستطيع استغلال خبرتي خلال 40 عاما السابقة من خلال سفري وعملي والاختلاط بجميع الجنسيات والشعوب وسعة الرؤية كما أراها من جانبي المتواضع آثرت أن أعمل في مجال خدمة المواطن السكندري لأسدد بعض ما أدين به إلي مصرنا الحبيبة ولشعبها العظيم فهو محتاج إلي تضافر الجهود والأفكار البناءة قبل اللجوء إلي رجال الأعمال والأموال التي تشوبها بعض المصالح الشخصية فالفكر، بالإضافة إلي الخبرة والإخلاص يعطي الفرصة لبناء جيل من الشباب واع ومتحضر يحب بلده ويخلص العمل له ويحافظ علي صحته وبيئته.
< رأي سيادتكم في انتخابات 2010 في ظل العهد البائد؟
- أنا ظلمت في الانتخابات السابقة وكنت النائب الشرعي للدائرة ولكن التزوير من قبل الحزب الفاسد المنحل ظلمني وهناك شيء من المعجزة أننا أمام فرصة أخري للترشيح للبرلمان لخدمة البلد وهي الآن في أحوج ما يكون للمخلصين في العمل الحزبي والبرلماني لخدمة مصر وهي في أمس الحاجة لابنائها.
< رؤي سيادتكم لنواب الإسكندرية تحت قبة البرلمان في 2012.
- لو 24 نائباً مخصصين لمحافظة الإسكندرية بمختلف انتماءاتهم وضعوا أيديهم في يد بعض نصبح قوة لا يمكن تفريقها، فالحزب الوطني المنحل كان يدير العملية الانتخابية بالمركزية فالـ 24 يمثلون الإسكندرية ككل والكل مجتمع علي خدمة أحيائنا وتتدرج الخدمات علي حسب الأهمية للمواطن المصري فالصحة تحتل المرتبة الاولي يليها الغذاء جودة ونوع وسعر ونظافة يليها التعليم والتوظيف والبطالة لا يختلف أهمية علي ما سبق.
< الخدمات التي يمكن أن يقدمها النائب الوفدي لأبناء دوائره؟
- نحن في حزب الوفد نخدم الجميع سواء جئنا إلي البرلمان أم لا وأن أهم المشاكل التي يواجهها المواطنون بالإسكندرية هي التكدس السكاني، فمشروع ابني بيتك تبنيته وتبرعت بثلاثة أفدنة للشباب وقد استغل أسوأ استغلال ولو أخذ مأخذ الجد وتعاملت البنوك العقارية مع الملاك وخلصت النية فيه لخدمة مصر وشبابها سوف يصبح مشروعاً قومياً هائلاً والغرض منه

إزاحة الهم عن كاهل أولياء الأمور والوالدين مسئولية تدبير الشقق للشباب وتكلفته في مستوي أقل من المتوسط والبنك يتولي تسديدها عن الشباب وتقسيطها علي المدي الطويل بأدني فائدة أو ربح أما الفائدة الثانية من المشروع هو أن يتعلم الشاب والشابة الاستقلال بحياتهم والبعد عن المشاكل الأسرية التي تنشأ من الإقامة في شقة واحدة، أما الفائدة الثانية للمشروع أن تستطيع الأسرة الصغيرة أن تصنع قوتها اليومي من خلال هذا المنزل الريفي المبني علي 100 متر ويتمتع بحديقة مساحتها 500 متر يمكن زراعة إفطاره اليومي وعشائه من استغلال هذه الـ 500 متر في زراعة الخضر اللازمة للمنزل وكذلك الاستفادة العلمية من تربية الدواجن تحت إشراف طبي وبيطري ووزارة الزراعة التي تكفل هذه القري الحديثة بالإرشادات الزراعية والداجنة حتي يحققوا اكتفاءهم الذاتي من الخضراوات والطيور. والمطلوب من الدولة توفير البنية الأساسية من طرق ومواصلات ومياه وكهرباء وصرف صحي.
< ماذا ينشد الوفد من الناخبين في الدوائر التي تخصون الانتخابات بها؟
- لا يقدم الوفد برنامجا من فراغ، ولا يعرض إلا ما مارسه واختبره وعمل علي تحقيقه في تاريخ مضي ويعود اليوم لينشد تفويضا مصريا خالصا عبر صندوق الانتخاب حتي يصل رصيد التاريخ برؤية المستقبل الجديد في القادم من الأيام. ما نضعه الآن أمام المواطن المصري هو نتاج اجتهاد أبناء الوفد من مختلف مشارب الحياة. وأهم ما نطرح عليكم لا ينفصل عن واقعنا ومشاكنا وما نواجهه من صعاب حياتنا، وما نفكر فيه يوميا كمواطنين باحثين حاضراً يلبي احتياجاتنا ومستقبلاً يضمن النمو والتطور لأبنائنا ومن أجل تحقيق ذلك تكون السياسة خادمة لمجتمعها لا منفصلة عنه وتكون التشريعات من قمتها متمثلة في نصوص الدستور، وحتي أقلها وأدقها مما ينظم نشاطا أو إجراء إلا تعبيرا وضمانا لحرية المواطن وسيادته علي مقدراته تحت حماية قوانين لا تميز أو تفرق في حق أو واجب.
< ما أولويات الوفد والتي تخوض علي أساسها الانتخابات؟
- يأتي علي رأس أولويات حزب الوفد تحقيق الأمن والاستقرار للوطن والمواطن وضمان الطمأنينة للمصريين جميعاً في كل بقعة من بقاع مصر ولا
تنفصل او تتناقض هيبة الشرطة مع تحقيق شعار الشرطة في خدمة الشعب بل هو شرط لهذه الهيبة والفعالية كما ان إعادة تأهيل ضباط وأفراد الشرطة ودعمهم مادياً ومعنوياً هو أهم خطوات إعادة بناء الجهاز الشرطي بعيدا عن انحراف طال كثيرين لكنه لا يعني فسادا مطلقاً فنحن نؤمن في الوفد أن نجاح هذا الجهاز الذي لا غني عنه في أي مجتمع انساني يرتكز علي عودة مفاهيم الأمن المجتمعي وعلومه وتطبيقاته من بحث جنائي وجوازات ومرور وأمن موانئ ودفاع مدني وغيرها من أركان تأمين مجتمع مفتوح لا يتناقض مع حرية المواطن فيه وانما يحميه من التجاوز أو ممن يهدد سلامته.
< أهم برامج الوفد من رأي سيادتكم؟
- يأتي برامج العلاج الطبي المجاني والرعاية الصحية لكافة أفراد الشعب المصري علي قائمة برامج التنمية الشاملة للمواطن المصري والاهتمام بالقضاء علي أسباب تفشي الأمراض الوبائية المستوطنة بين أفراد الشعب المصري من الفشل الكلوي إلي أمراض الكبد، ويتحقق ذلك من خلال إعادة هيكلة التأمين الصحي واتساع مظلته لتشمل كافة أفراد العشب المصري ويندرج تحت هذه البرامج تحسين جودة الخدمة الطبية والمستوي العلمي والمادي لقطاع الأطباء والممرضين كما سيعمل حزب الوفد وحكومته علي تشجيع القطاع الخاص للاستثمار في إنشاء المستشفيات والمراكز الطبية ومعاهد الأبحاث الطبية المتخصصة.
< ما البرنامج الذي سوف يتبعه الوفد لحل مشاكل العشوائيات بالإسكندرية؟
- هناك 1200 منطقة عشوائية تفتقر إلي مقومات الحياة الآدمية فضلاً عن مصادر الخطر التي تهدد حياة هؤلاء المواطنين ونحن في حزب الوفد سوف نتعامل بشكل عاجل لتطوير تلك العشوائيات وإعادة التخطيط للكثافات السكانية بما يوفر مناطق للسكن الآمن وتوفير الخدمات الأساسية من مياه الشرب والصرف الصحي والكهرباء وخدمات التعليم والصحة ويكون ذلك بتخصيص 50% من قيمة بيع أراضي الدولة لمدة 3 سنوات لتمويل تطوير العشوائيات ومشاركة شركات القطاع الخاص المتوسطة والكبري في توفير وحدات سكنية للعاملين في المناطق والمدن الصناعية لقاء قيمة إيجارية مخفضة ويهدف ذلك إلي القضاء علي العشوائيات ونقل قاطنيها إلي مدن حديثة تكفل لهم حياة آدمية متكاملة.
< ما مطالب شباب الثورة وعلاقتها ببرنامج حزب الوفد؟
- إن برامج حزب الوفد وحكومته تعمل علي تحقيق مطالب شباب الثورة وكافة أفراد الوطن والتي كانت من أهداف ثورة 25 يناير وذلك من خلال برامج قصيرة الأجل وفورية مثل تحقيق الأمن الداخلي والقومي بما يحقق لجميع من هم علي أرض هذا البلد الحياة الآمنة وتطوير التعليم بما يحقق التعليم الجيد الهادف والقضاء علي الدروس الخصوصية وإعادة هيكلة نظام الأجور بالدولة وتحديد الحد الأدني والحد الأقصي لكافة الفئات العاملة بالدولة وبما يحقق الحياة الكريمة، بالإضافة إلي برامج الاستثمار في المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر بما يوفر فرص عمالة فورية والقضاء علي مشكلة البطالة وبرامج تدريب تأهيلية للشباب لإعدادهم لمتطلبات واحتياجات فرص العمل المتاحة في أسواق العمل المحلية والعربية والعالمية وتطوير برنامج العلاج المجاني والرعاية الصحية لكافة أفراد الشعب وعمل التعديلات اللازمة علي بعض قوانين الأسرة وخاصة قانون الرؤية والذي يعاني منه قاعدة عريضة من الأسر المصرية.