رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

آمال حامد: مشروعات صغيرة للشباب ومواجهة أزمة النظافة في مقدمة برنامجي الانتخابي

مرشحو الشعب

الجمعة, 18 نوفمبر 2011 17:30
أجري الحوار: ثناء عامر

حرصت علي أن تشارك في الحياة السياسية فتقدمت بأوراقها لتخوض المعركة الانتخابية تحت مظلة حزب الوفد الذي شجعها بمبادئه الراسخة علي التقدم لخوض معركة الانتخابات خاصة أنها التجربة الانتخابية الأولي لها.

آمال حامد محمد علي هجرس حاصلة علي دبلوم تجارة وتعمل مثقفة صحية وسكرتيرة باللجنة الصحية للمجالس الشعبية التي أقيمت بقرار من المجلس العسكري لتحل محل المجلس المحلي لحين انتخابات مجالس محلية وعضو ائتلاف ثوار حلوان الذي تكون منذ يوم 25 يناير ونشط عقب إلغاء محافظة حلوان.
< لماذا قررت خوض الانتخابات؟
- أخوض الانتخابات هذه الدورة لعدة أسباب منها ضرورة تواجد المرأة علي الساحة علي نهج مشاركة المرأة في ثورة 1919 مع الزعيم الراحل سعد زغلول خاصة أن المرأة هي الأم التي أنجبت شبابا قام بتغيير الخريطة السياسية في 25 يناير الماضي.
< ما برنامجك الانتخابي؟
- بالإضافة الي البرنامج الانتخابي لحزب الوفد سأقوم بإعادة محافظة حلوان والعمل

علي حل المشاكل الخاصة بحلوان التي تحاصر أهالي المنطقة كالتلوث البيئي ومشكلة النظافة حيث تتجاهل شركات النظافة العمل في حلوان وضواحيها ومناقشة مشكلة ارتفاع فواتير المياه والكهرباء والتليفونات ودراسة المناطق العشوائية وتقديم بعض الخدمات الأساسية اللازمة لهذه المناطق.
< كيف تواجهين مشاكل الدائرة؟
- مواجهة المشاكل خير وسيلة لحلها خاصة أني سأتصدي لهذه المشاكل ابتداء من مشكلة النظافة التي يعاني منها أهالي حلوان منذ نشأتها وتحسين رغيف العيش ومساعدة المرأة المعيلة بأن تتكسب دخلها بعملها ولا تنتظر إعانة من أي جهة أيا كانت
أما بالنسبة لمشكلة البطالة فسنقوم بعمل مشروعات صغيرة يعمل بها الشباب كما سأتوجه الي رجال الأعمال المتواجدين بالدائرة وسأطالبهم بتشغيل أكبر قدر من الشباب.
< ما أهم المشاكل التي تريدين مناقشتها بالمجلس في حالة فوزك
في الانتخابات؟

- إلغاء الخصخصة وإعادة الشركات المباعة.
< ما المناطق المتواجدة بدائرة حلوان؟
- تضم دائرة حلوان عدة مناطق منها دار السلام والسيدة زينب والخليفة والمعصرة وطرة والمعادي ومايو والتبين وحلوان والمشروع الأمريكي وأطلس وحلوان البلد وحي المعصرة والمقطم والمنيل. أما بالنسبة للمناطق التي أتولي أمرها فهي حي المعصرة ومايو والمشروع الأمريكي.
< ماذا عن التواجد الوفدي في الدائرة؟
- التواجد الوفدي بالدائرة مكثف جدا حيث نقوم بعمل مسيرات يومية للتعرف علي الأهالي ولعرض البرنامج الانتخابي الخاص بالحزب كما نتقابل مع الأهالي من خلال الجمعيات الأهلية الخاصة والجدير بالذكر أننا نلاقي استجابة كبيرة من الأهالي لحزب الوفد لأنه الحزب الوسطي في الفكر كما أنه صاحب المبدأ الذي لا يتغير منذ نشأته عام 1904 حتي الآن ومبادئه لا تتغير ومن أهم مبادئه العدالة الاجتماعية وإزالة الفوارق بين الطبقات.
< كيف ترين دور الحزب في دعم المرأة؟
- حزب الوفد يقوم بتدعيم المرأة كاملا في الحياة السياسية ويساندها بكل طاقته فالحزب يدعم المرشح النشط أيا كان موقعه في القائمة وسواء كان رجلا أو امرأة مسلما أو قبطيا ولولا وقوف حزب الوفد بجواري لم أقدم علي خوض معركة الانتخابات.