رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مؤتمر جماهيرى للحرية والعدالة بالفيوم

مرشحو الشعب

الخميس, 10 نوفمبر 2011 22:00
الفيوم-سيد الشورة:

أقام حزب الحرية والعدالة بالفيوم مؤتمرا انتخابيا بقرية أبو جندير بمركز اطسا ومسيرة انتخابية .

تجمع المرشحون على قائمة الحزب بمسجد عزبة موسى, وقاموا بأداء صلاة المغرب ثم انطلقت المسيرة الانتخابية سيرا على الأقدام لتجوب الشوارع الرئيسية بالقرية.
تجمع الأهالي على جانبي الطرق لاستقبال المرشحين والترحيب بهم، وقد انضم الكثير من الأهالى للمسيرة الكبيرة التى انتهت مع آذان العشاء، ثم عقد مؤتمر تحدث فيه  الدكتور  أحمد عبد الرحمن المرشح على رأس قائمة الحزب عن أهمية مجلس الشعب القادم في بناء مصر، والعبور بها نحو مستقبل مشرق، مبينا أن العالم كله ينظر إلى المشروع الحضاري السياسي الذي طرحه حزب الحرية والعدالة في مصر ببرامجه الطموحة التي اتخذت لها مرجعية إسلامية لتخرج على العالم برؤية سياسية جديدة مبنية على الأخلاق والإخلاص .
ثم تحدث عن ركائز الحزب الأساسية وهي

ركيزة الحرية والعدالة الاجتماعية والتنمية الشاملة والريادة، مؤكدا أن هناك قضايا عاجلة أولاها الحزب اهتمامه ووضع لها حلول سريعة وأهمها قضايا الأمن والاقتصاد والفساد واختتم كلمته بأن برامج الحزب الطموحة تحتاج إلى مساندة  الجميع تحت  شعار (معا نحمل الخير لمصر ) .
وأشار العقيد  ناصر عباس المرشح على قائمة الحزب إلي أن الحزب وضع حلولا للمشكلة الأمنية تتلخص في إعادة هيكلة جهاز الشرطة وإعادة تأهيل ضباطه للتعامل مع الجماهير وفق أحكام الدستور والقانون ومبادئ حقوق الإنسان لتكون الشرطة بحق في خدمة الشعب، وتزويد جهاز الشرطة بأجهزة الحاسب الآلي وأجهزة الاتصالات الحديثة ووضع برامج تدريبية للضباط والأفراد وتجهيز أماكن الحجز بأقسام الشرطة بما يليق بالمواطن المصري وبما يحفظ
كرامته وإنسانيته والاستعانة بخريجي كليات الحقوق والآداب والخدمة الاجتماعية والآثار للعمل بجهاز الشرطة فيما يناسب تخصصاتهم  وعمل قسم خاص لعلاقات العامة بكل قسم شرطة لتسهيل وحسن التعامل مع الجماهير.
وأكد المهندس  عادل إسماعيل  المرشح على المقعد الفردي (فئات) أن مصر تمر الآن بأصعب المراحل في الجانب الاقتصادي حيث أوصل النظام السابق مصر من ( 20 مليار جنيه) ديون  في أول حكمه حتى تركها الآن وعليها من الديون ما يفوق ( 1210 مليار جنيه)، موضحا أن برامج الحزب جاءت لتعيد  رسم لوحة مصر من جديد حيث وضع الحزب برامج اقتصادية طموحة وعاجلة تسهم في رفع الحالة الاقتصادية للفرد المصري تتمثل البرامج في حصر أموال الصناديق الخاصة والتي يقدر الموجود بها بـ ( 1272 مليار جنيه ) كانت لا تدخل في ميزانية الدولة واستغلال الساحل الشمالي للبلاد في توفير مساحة زراعية تصل إلى 500 كيلومتر بعمق 20 كيلومترا كما اكتشف القيادي الإخواني الدكتور  خالد عودة أن هناك أكثر من ( 4 ملايين فدان ) بالصحراء الغربية يمكن زراعتها بالمياه الجوفية .