البابا شنودة: هناك مرشحون مسلمون أفضل من الأقباط

مرشحو الشعب

الأربعاء, 09 نوفمبر 2011 18:55
القاهرة - أ ش أ:

دعا البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، الأقباط إلى المشاركة فى الانتخابات البرلمانية المقبلة أواخر الشهر الجارى، واصفا المشاركة بأنها أمانة وطنية في أعناق كل المصريين.

وقال البابا شنودة، في محاضرته:"إن الانتخابات القادمة تاريخية، ومحورية وهي أمانة لابد أن نؤديها لنا وللأجيال القادمة."
وأوضح البابا أنه لا يدعو إلى انتخاب أسماء معينة، ولا يهمه أن ينجح مرشحون أقباط، بل على العكس هناك الكثير من المرشحين

المسلمين المعتدلين الذين يدافعون عن الأقباط وعن حقوقهم أفضل من الأقباط أنفسهم.
جاء ذلك في المحاضرة الأسبوعية للبابا شنودة، مساء اليوم الأربعاء، بعد تماثله للشفاء إثر الوعكة الصحية التى ألمت به الأسبوع الماضي، وألزمته الفراش لمدة ثلاثة أيام غاب فيها عن محاضرة الأسبوع الماضي، كما تسببت في عدم حضوره إلى مشيخة الأزهر للتهنئة بعيد الأضحى
المبارك.
وأشار إلى أهمية التخلى عن السلبية والاهتمام بالمشاركة الفاعلة لأن الاقباط كتلة تصويتية لا يستهان بها، وهو يأمل أن تشهد الانتخابات القادمة انتصارا لقوى الاعتدال على قوى التشدد والتطرف والرجعية.
من ناحية أخرى، أشار البابا الى أن الكاتدرائية ستقيم احتفالها المعتاد يوم الاثنين المقبل بمرور 40 سنة على تولى البابا لكرسى الباباوية بحضور ثلاثة من كبار بطاركة الشرق الاوسط وهم بطريرك الأرمن الأرثوذوكس في لبنان، وبطريرك
السوريان الأرثوذكس في سوريا وبطريك أثيوبيا.
شهدت المحاضرة مساء اليوم عددا كبيرا من الأقباط، ورجال الدين، احتفالا بتماثل البابا شنودة للشفاء.