"لقمة عيش" تندد بفتوى قتل البرادعى

مدونات

الثلاثاء, 21 ديسمبر 2010 10:31
كتبت :سمر مجدى

أعلن أبو المعالى فائق - صاحب مدونة لقمة عيش - تضامنه مع الدكتور "محمد البرادعى" وضم صوته إلى صوت بيان

الحملة الشعبية لدعم البرادعى مطالبا وزير الداخلية بتطبيق قانون الطوارئ على صاحب فتوى التحريض على قتل المعارضة وإلا فهم متضامنون مع صاحب الفتوى.

ونفى أن تكون المعارضة بداية من مجدى أحمد حسين المحبوس الآن بتهمة دخوله غزة وحتى أحدث عضو فى أى حزب تحت التأسيس حرضت أو ساهمت فى أى عمل غير سلمى حيث

إن دم كل مصرى هو خط أحمر ممنوع تجاوزه.

وأوضح صاحب المدونة أن هذه الفتوى ليست الأولى ضد المعارضة فقد سبقتها فتوى مشابهة من أحد شيوخ الفضائيات وصف فيها المعارضة بالخوارج وطالب بقتلهم واعتبر الأحزاب والجماعات ضالين آثمين.

وطالب فائق جميع الأحزاب والحركات والمنظمات أن تعلن غضبتها ضد هؤلاء الذين تسببوا فى تخلف الأمة وفرّغوا الدين من مضمونه الصحيح وجعلوه دينا مظهريا أو

كما يسميه البعض التدين الشكلى لا سيما وأن الفتوى جاءت فى توقيت خطير وفى لحظة قد تكون فارقة فى تاريخ الشعب المصرى، حيث جاءت متواكبة مع انتخابات مجلس الشعب وما حدث فيه من لغط جعل الكثير من المصريين ينضمون لصفوف المعارضة حتى لو كان انضماما مؤقتا نتيجة الجرح العميق الذى أصاب البعض فى انتخابات 2010 فضلا عن انتخابات الرئاسة القادمة التى أيضا لن تسلم من القيل والقال وهذا يعنى أن الفتوى مفصلة ولم أقصد أنها فرضت على الشيخ،لكن الشيخ هو الذى تبرع بها وفصلها وجهزها وألبسها ثوب الدين طمعا فى عرض من الدنيا .

أهم الاخبار