رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الفنان الحاج "تامر حسنى"

مدونات

الخميس, 25 نوفمبر 2010 20:38


الفنان الحاج "تامر حسنى" لماذا كل هذا النقد على أدائه فريضة الحج؟

من مدونة لقمة عيش لصاحبها أبوالمعالي فائقنوفمبر، ٢٠١٠

بعد الرسائل التى بثها الفنان الشاب  "تامر حسنى" على موقع التعارف الاجتماعى الشهير "الفيس بوك" قامت الدنيا ولم تقعد على الرجل حيث وصفه البعض بأنه يرائى،والبعض الآخر قال إنه يتاجر بالحج،وكأن الحاج "تامر حسنى" هو الوحيد الذى ذهب ليحج بيت الله الحرام،ولا أدرى لماذا البعض ينصّب نفسه قاضيا على نوايا البشر ولنفرض أنه ذهب الحج ليقال له يا حاج ما شأننا نحن،ولنفرض أنه ذهب إلى الحج ليصنع له شهرة أيضا ما شأن الآخرين بهذا أنا عن نفسى حتى كتابة تلك السطور لا أعلم إذا كان الأخ "تامر حسنى" ممثل أو مطرب ..لكن الذى لفت نظرى للموضوع هو كمية النقد والتعليق والنشر على حج "تامر حسنى" وكثير من الفنانين ذهبوا إلى الحج وكثير من الراقصات ذهبن إلى الحج وتقريبا كل حكام العالم العربى حجوا واعتمروا ولم يمنعهم هذا من الظلم لشعوبهم لا شأن لنا

بقضايا العبادات فليذهب إلى الحج من شاء وربما يمنعه حجه من منكر ما يقع فيه سواء كان "تامر حسنى" أو أى فنان أو فنانة أو راقصة أو رقاص أو حتى عضو مجلس شعب هل الانتقاد لـ "تامر حسنى" لأنه فنان سواء كان هذا الفن طربا أو تمثيلا ..لو أخذنا بهذا المبدأ فسنقع جميعا فى ورطة لا سيما وأننا فى موسم الانتخابات حيث ذهب كثيرا من المرشحين والناخبين إلى أداء مناسك الحج والعمرة وعاد كل منهم بسلامة الله ويوم الاقتراع أو الانتخاب أو التصويت ربما ينادى عليه أحد وكلائه فى اللجنة ويقول له: مبروج ياحاج "قفّلنا" لك الصناديق فماذا نقول فى حج هذا الرجل وإذا كان هناك من تنبيه أو دعوة صادقة للمسلمين الذين يذهبون إلى بيت الله الحرام أكثر من مرة فلنقل لهم رفقا بفقراء مصر وشبابها فبدلا من أن
تحجوا أكثر من مرة فلتكفيكم مرة واحدة وحافظوا عليها ثم تصدقوا بالحج أو العمرة النافلة للفقراء من المصريين وللشباب العاطل وانظر إلى عشرات الآلاف الذين حجوا هذا العام والأعوام التى سبقتها ومثلها الحج كم عدد الذين كرروا الزيارة أكثر من مرة،أعتقد لو أن هذه الزيادات أو الحج المتكرر أو العمرة المتكررة وزعت على مجموع الفقراء فى مصر لانخفض عدد الفقراء بنسبة قد تصل إلى أكثر من 50% وبخاصة إذا عرفنا أن تكلفة الحاج الواحد فى بعض الأحيان وصلت أو زادت على الـ 50 ألف جنيه مصرى وعلى أقل تقدير تصل التكلفة إلى فوق الـ 10 آلاف جنيه كل حسب مقدرته المادية وكثير من الحسنات يأخذها الناس بالنية حتى لولم يفعلوا تلك الحسنة فما بالكم لو فعلها،وأنا هنا لا أدافع عن "تامر حسنى" أو غيره وأيضا لا أهاجم أحدا فقط أردت أن أقول أن العبادات الظاهرية متروك أمرها لله هو وحده الذى يقرر إذا كان هذا الشخص قد ذهب الحج لله أم للمظاهر فالله سبحانه وتعالى يقول فى محكم آياته: "وأتموا الحج والعمرة لله" وكأنه ينذرنا ويحذرنا بأن لا يكون الحج أو العمرة لغير الله ..يا عباد الله رفقا بعباد الله،وليتقبل الله من كل حجاج المسلمين وليرزقنا الله بأن نحج بيته .

أهم الاخبار