رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"مصري حر": الكل يقتل .. لافرق بين قبطي وسلفي

مدونات

الثلاثاء, 11 يناير 2011 13:47

"مقتول..مقتول ياولدي"!.فلا فضل اليوم لقبطي علي سلفي، الكل يقتل ويعذب ويضطهد.فلا فرق إن كنت تصلي في الكنيسة ليلة ميلاد المسيح، أو كنت ملتحيا واسمك السيد بلال .

الفرق الوحيد هو: طريقة الموت طالما أن حظك جعلك تحمل في شهادة ميلادك كلمة مصري! فإما إن تموت تعذيبا من اجل الاعتراف بأنك من قمت بالتفجير. وفي كل الأحوال سيقتلك نظام فاشل في حماية الكنيسة وفاشل في البحث عن المجرم!!!

 

كلمات استطاع المدون الشهير محمد عبد العزيز

أن يعبر عن رأيه في الأحداث الدامية التي شهدتها مصر مؤخرا خلال احدث تدويناتة: "كيف يحصل الأقباط علي حقوقهم" في مصري حر .

وأكد عبد العزيز أن الكل في مصر مضطهد وليس الأقباط وحدهم متذكرا الأمراض السرطانية وتلوث المياه والأزمات الاجتماعية وحوادث القطارات التي يمر بها المصريون جميعا بدون تفرقة.مشيرا إلى أن النظام المصري يطبق المواطنة علي الجميع في الظلم

والاضطهاد.

وأشاد عبد العزيز بالروح الوطنية التي جمعت المصريين عقب حادثة الإسكندرية وتوحدهم علي شعار الهلال والصليب مسترجعا خلفيتها التاريخية للشعار من ثورة 1919.

وهاجم عضو حركة كفاية النظام المصري في حمايته للصهاينة في مولد أبو حصيرة وتخاذله عن حماية الأقباط في الإسكندرية وتعذيبه للشاب السلفي السيد بلال حتى الموت متسائلا هل هذه أفعال نظام مصري ، أم نظام احتلال؟ يفضل مصلحة إسرائيل علي مصلحة المصريين.

واختتم عبد العزيز مقاله بمقوله للزعيم المصري الوفدي الراحل مكرم عبيد عندما قال: "اللهم يارب المسلمين والنصارى، اجعلنا نحن المسلمين لك وللوطن أنصارا واجعلنا نحن النصارى لك وللوطن مسلمين.

أهم الاخبار