رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الطريق الوحيد

أحمد شفيق

محمود غلاب

الاثنين, 01 أكتوبر 2012 22:09
بقلم - محمود غلاب

لن أترك الاخوان يضربوننا علي «القفا»، والاتهامات لا تهز شعرة من رأسي، لأنني واثق في المحكمة، وأحذرهم لو تمادوا فسأتخذ من الاجراءات ما يسيء للجميع في العالم كله، هكذا كان رد فعل الفريق أحمد شفيق المرشح الرئاسي السابق ورئيس الوزراء الاسبق علي قرار احالته إلي محكمة الجنايات للمرة الثانية بتهمة ارتكابه جرائم فساد اثناء توليه وزارة الطيران المدني.

القاعدة الدستورية تنص علي أن المتهم بريء حتي تثبت ادانته في محاكمة قانونية تكفل له فيها ضمانات الدفاع عن نفسه، وكل متهم في جناية يجب أن يكون له محام يدافع عنه، وبنص الدستور وبالقانون الذي لا يوقع أي عقوبة علي متهم إلا بحكم قضائي فإن الفريق شفيق متهم بريء حتي الان مما هو منسوب إليه في القضية الاولي بمنح اراضي الطيارين لنجلي مبارك وفي القضية الثانية بإهدار مليارات الجنيهات في أعمال الطيران بالمطار، ولن يحصل شفيق علي البراءة ولن تأتيه العدالة الناجزة علي طبق من ذهب وهو يناضل من دبي التي اتخذها مقرا لاقامته بعد خسارته الانتخابات الرئاسية او تخسيره لها، ولا عن طريق اتصاله بالقنوات الفضائية لصب غضبه علي الذين يكيدون له كيدا حيث قال لبرنامج «هنا العاصمة» الذي تقدمه الاعلامية لميس الحديدي علي

قناة CBC: بدأوا يتصيدونني بعد ساعتين من فوز الاخ مرسي بالرئاسة وخسرت المنصب الرئاسي رغم حصولي علي ما يزيد علي 13 مليون صوت «أكثر من مرسي» من غير مساعدة حزب ولا جمهور ولا توزيع سكر ولا فلوس في أيدي الغلابة، ولكن حصلت علي هذه الاصوات بفضل الله ورضاه عني، وأنا متأكد أنهم يحاولون الاساءة لي ولمجموعتي، ولن يضيع حقي، وسيدافع عني شعب مصر اللي شايف هذه المهزلة.
قد يكون هذا الكلام من الفريق شفيق مقبولاً من الناحية النظرية ومطمئنا للملايين الذين منحوه أصواتهم في الانتخابات الرئاسية، ولكن المحكمة تحكم باليقين وبالادلة ومرافعة الدفاع والمستندات والاقتناع والرد علي الاتهامات، وقد لا يعود شفيق من دبي لإثبات براءته أمام محكمة الجنايات، يقول: أنا حر: لو عايز أجي أو ماجيش دي حرية شخصية، ولو حكم ضدي غيابيا برضه سأحصل علي حقي وانا عارف أحمد شفيق، بيعمل ايه!
بالتأكيد أن «الفريق» اتفق مع فريق كبير من المحامين للدفاع عنه، وأكيد أن لديه ردودا قوية وادلة ضد الاتهامات الموجهة إليه، وتعهد ألا يعرض
نسور الجو لأي اهانة بمناسبة عيدهم خلال أيام، يقول هل المقصود وضع نسور الجو في القفص في عيد القوات الجوية يوم 14 أكتوبر.. النسور الذين شالوا البلد! عندما كانوا هم نائمين!
يتساءل شفيق: من هو «العريان» الذي يتحدث عن الفساد في وزارة الطيران؟ ده  ميتكلمش، ولو تكلم فيكون كلامه في أوضه مغلقة الكلام في القضية للقاضي، كل واحد يعرف حدوده، وهل الاخوان حيدونا علي قفانا ونسكت انا كنت رئيس وزراء ومعملتش معاهم كدة، وافرجت عن مالك وصاحبه من السجن!
شفيق يري أن الانفاق الذي تم في تطوير مطار القاهرة، كان ضرورة لتحويله إلي مطار محوري لشمال افريقيا، والخدمة تكون علي أعلي مستوي، ولا يمكن ان نستعين بالتروماي والحنتور لنقل الركاب بدلا من القطار الآلي، ولا يستطيع احد محاسبتي علي المبالغ التي تم صرفها علي التطوير لانها تمت بموافقة الجمعية العمومية، كما أن البنك الدولي لم يكن «أهبل» عندما وافق علي انشاء الممر.
ويقول شفيق: هم يقابلون رجولتي بالاساءة عندما هنأت مرسي بالرئاسة، ولكن لن يضيع حقي، هم مالهم صرفت 400 مليم ولا 400 مليار المهم لا يوجد إهدار للمال العام، والذي يتحدث في الطيران لابد أن يكون فاهما في قواعد تنظيمه، لكن عيب يجيبوا واحد ملوش لا في الطور ولا في الطحين بقصد الاساءة لتاريخي.
أرجوك يا سيادة الفريق الكلام ده يكون أمام المحكمة أفضل، وليس عن طريق المحطات الفضائية، ولا النضال من دبي، براءتك لا تفيدك وحدك ولكنها تفيد ايضا الملايين الذين اعطوك اصواتهم في الانتخابات كما تفيد النظام كثيراً افتح ملفاتك واكشف المستور.