الطريق الوحيد

من قتل جنودنا في رفح؟

محمود غلاب

الاثنين, 03 سبتمبر 2012 23:04
بقلم - محمود غلاب

ماذا يحدث في سيناء؟ أقصد العملية «نسر» التي تقوم بها قواتنا المسلحة بالتعاون مع وزارة الداخلية لضرب بؤر الارهاب، وسد منافذ تهريب الاسلحة والثأر من قتلة 16 جنديا مصريا في رفح وهم يفطرون في احد ايام شهر رمضان، وهي عملية نزيهة تهدف إلي ضبط العناصر المسلحة الخارجة علي القانون، وفرض السيطرة المصرية علي أرض سيناء، ومر حتي الان علي هذه العملية حوالي ثلاثة أسابيع، وهي تؤدي مهمتها بنجاح، ونفي القادة توقفها، وأكدوا التوسع في العمليات العسكرية في شبه جزيرة سيناء، باستخدام الاسلحة الثقيلة.

نريد أن نعرف - كما وعد الرئيس محمد مرسي -  النتائج التي حققتها هذه العملية خلال المدة السابقة، وهل هناك تعديل في الخطط بعد ثبوت أن مرتكبي مجزرة رفح اجانب وعددهم سبعة وليسوا ستة، كما كنا نعتقد وكما أذاعت اسرائيل أو كما صرح الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء أن المتهمين مصريون ونزحوا من محافظات لا تنتمي إلي سيناء، وهم من المشوهين فكريا،

ويتبنون مفاهيم مغلوطة. لقد فجر التقرير الذي أعده الدكتور احسان كميل جورجي كبير الاطباء الشرعيين مفاجأة وهي ان اشلاء الجناة عبارة عن 7 جثث، ولا تنطبق علي أحد منهم صفات المصريين! هذا التقرير جعلنا نتساءل: من قتل ابناءنا في رفح؟ وما هو القصد من وراء قتل جنود أبرياء في هجوم مفاجئ علي سرية مصرية مهمتها حراسة وتأمين الحدود، وليس الاعتداء، من هم أصحاب المصلحة في تعميق جراحنا وجرنا إلي معارك خارجية في ظل الانفلات الامني في الداخل؟ نريد أن نعرف اعداءنا حتي نعرف كيف نواجههم، ونرد عليهم بالطريقة التي يستحقونها.
تساءل الشيخ صلاح أبو اسماعيل -وهذا رأيه - نحن بنضرب في سيناء بناء علي إيه طالما لم نحدد من الذي قتل شهداءنا، كما تساءل: هل النيابة امرت بالقبض علي متهمين في حادث رفح، وقال
إن القانون لا يجيز هذا الاعتداء، ولو كان الجناة مصريين وقتلوا مصريين فيجب أن نحاكمهم بتهمة الخيانة العظمي، ودعا أبو اسماعيل إلي ضرورة الافصاح عن النسق القانوني للعمليات التي تتم في سيناء؟ وأعلن تأييده لذبح المتهمين بس بالقانون!
أبو اسماعيل له رأيه ومن حقه ان يعبر عنه، وهناك اراء أخري، وإلي جانب ذلك هناك قلق من اسرائيل ضد استخدام القوات المسلحة المصرية الاسلحة الثقيلة في المنطقة «ج» وهناك معلومات عن عملية انتشار للقوات المسلحة في سيناء، ثم نسمع مرة اخري عن سحب الدبابات المصرية من رفح؟! الشعب يريد أن يعرف، نريد الشفافية والوضوح في العملية نسر، ما لها وما عليها، لا يصح أن يلف الغموض هذه العملية المستمرة منذ رمضان، ثم نفاجأ بأننا لا نعرف من قتل ابناءنا في رفح، وما هي نتائج العمليات العسكرية، هل أغلقنا أنفاق الشر التي تستخدم في تهريب الاسلحة والارهابيين والمواد التموينية، هل وضعنا أيدينا علي مصادر الاسلحة الثقيلة التي اصبحت تعرض للبيع والشراء في مصر مثل البصل والجرجير!!
هل حررنا جبل الحلال من قبضة الارهابيين؟ هل فرضنا سيطرتنا الكاملة علي كل شبر في سيناء، هل ارتاحت ارواح ابنائنا الشهداء وهل هم راضون عنا.. غيروا الصورة القديمة، والتزموا بالشفافية ليطمئن الشعب.