رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الطريق الوحيد

اسم الرئيس وفعله!

محمود غلاب

الثلاثاء, 15 مايو 2012 08:56
بقلم - محمود غلاب

سألني مواطن: بزمتك هل يوجد رئيس جمهورية اسمه «عوا»؟ فاجأني المواطن بسؤاله وأنا أمر في الشارع بمنطقة الدقي في طريقي إلي «الوفد»، لا يعرفني ولا أعرفه لكني اعتدت أن أراه  يجلس علي كرسي أمام محله يقرأ صحف الصباح بانتظام وأجبت

عن سؤاله بسؤال آخر قلت: وهل تقصد الدكتور محمد سليم العوا المرشح الرئاسي فقال نعم، فسألته: وماذا يهمك من اسمه؟ انت أمامك 13 مرشحا رئاسيا بأسماء مختلفة وعليك أن تختار المرشح الذي  تقتنع ببرنامجه الانتخابي اذا كنت تري انه صادق فيه ويستطيع أن ينفذه وأضفت أن الدكتور محمد سليم العوا مفكر اسلامي وكاتب ومحام معروف فهل اطلعت علي برنامجه فقال أنا غير مقتنع بجميع المرشحين ولكن اسم العوا استفزني وقلت في نفسي هل يكون رئيس الجمهورية اسمه عوا فأجبته ياسيدي: أعتقد أن عائلة العوا شامية، وأجداده أقاموا في الاسكندرية وحصل علي دكتوراة في  فلسفة القانون وهو أحد علماء الحوار الإسلامي المسيحي، وأضفت ثم انك  حر تختار أي مرشح وكما قلت لك أن الاختيار يتم علي أساس البرامج وليس الأسماء، فقال مرة أخري جميع برامج المرشحين غير مقنعة، ولا

واحد فيهم نزل العشوائيات  وتحدث مع أهلها وشاف مشاكلهم، كلهم ركزوا علي  البندر والفضائيات وتجاهلوا الأرياف،  وأنا لن أنتخب أحدا منهم، وناولني الجريدة التي كان يقرأ منها وعود المرشحين وقال أنا بافكر في عمرو موسي، وقلت له ولماذا عمرو قال أنا أحبه من أيام ماكان وزيرا للخارجية.
وضحك  المواطن وقال: أنا قابلت الفنان محمد نجم  منذ أيام، وقلت له شفيق يا راجل، فرد: شفيق تاني؟ فقلت للمواطن وماله شفيق؟ فأشار لي علي تصريحات شفيق في الجريدة وهي أن إعادة الأمن سيكون أول قراراته لو فاز بالرئاسة فقلت له كلام معقول ولكن هل اعادة الأمن تكون بقرار؟ فرد المواطن: شفيق يقول انه سيعيد الأمن خلال  24 ساعة! قلت له وماله حد يعترض علي اعادة الأمن؟ فرد المواطن: يبقي علي كده يعرف شفيق أسباب الانفلات الأمني ويعرف الطرف الثالث
واللهو الخفي وسايبنا في المشاكل والبلد مولعة، ومش عايز يتدخل إلا إذا أصبح رئيساً، قلت له: كلامك
معقول فقال: كلام شفيق هو اللي مش معقول لأنه من الفلول قلت له يعني ايه  فلول؟ فقال هم بتوع الحزب الوطني اللي سرقوا ثرواتنا ويقودون الثورة المضادة حتي تفشل ثورة 25 يناير وقلت له انت شاركت في الثورة: قال أنا كنت أبات في التحرير وهتفت ضد شفيق حتي ترك رئاسة الوزراء، وبعدين سيادته عاوز يبقي رئيس جمهورية. قلت له طاب والعوا خلاصة كلامك عنه ايه لسه مش عاجبك اسمه؟ قال فهمت من العوا انه عاوز يتنازل وهو قال كده عن نفسه قال: أرفض أي صفقة للتنازل إلا إذا اتفقت كل القوي الإسلامية علي مرشح غيري قلت له يعني ايه فرد: تيار ديني! وقلت له: وماله التيار الديني فضحك وقال: عاجبك  الاستبن هل تنتخب رئيس نقول عنه الاستبن، فقلت يعني ايه استبن فقال: مرسي الذي ترشح احتياطيا لـ الشاطر ثم أصبح أساسيا قلت له وماله حقه يترشح فرد المواطن: كلما أشاهد ندوة في التليفزيون لـ مرسي انطق الشهادتين لأتأكد انني مسلم قلت له مش فاهم: فقال مرسي والذين معه يخاطبوننا في الندوات وكأننا كفار مطلوب دخولنا في الاسلام ويقول أتباعه ان انتخابنا له فريضة أقول لك مش رايح الانتخابات خالص، قلت له انت حر، ولكن أنصحك شارك واستخدم حقك السياسي، واختار افضل المرشحين من وجهة نظرك. قال عندك حق نختار واحد ونجربه وإذا فشل نغيره. ضحكت وانصرفت وقلت ما أجملها الديمقراطية وحرية الرأي.