"ايه اللى وداهم اللجنه الرئاسيه"؟!!

محمود الشربيني

الأربعاء, 09 مايو 2012 10:08
بقلم:محمود الشربينى

-قبل ان تقرأ:فى مصر قضاة شرفاء كانوا يتنحون عن نظر القضايا فى لمح البصر اذا ما تنسموا-مجرد تنسم- رائحة الحرج ,من استمرار نظرهم فى قضيه من القضايا تدور حولها همسات او اقاويل ..اليوم ماذا يحدث ؟ القله المستقله النزيهه المحبه للوطن المعليه لمصالحه العليا هى التى لازالت حريصه على احترام هذا الاجراء فيما هناك من يسمون الان ب "شيوخ القضاء"(...) ..والذين شاخوا-عددمنهم- على مهنتهم وعلى كراسيهم ..

لايكترثون سوى لافكار وقرارات الحاكم العسكرى الجديد.. وياتمرون بامره "يقول ادبح يا زكى قدره.. يدبح زكى قدره..استبعد يازكى ياقدره.. فيستبعد ابو اسماعيل والشاطر وايمن نورالخ ..مع هذا يتصورون ان الشعب اعمى او اغبى او اصم مع انهم هم الذين لايسمعون وهم الان الذبن يستحقون منه كل مايوجهه اليهم من انتقادات حاده ولاذعه وتصيب فى الصميم ..ولعلهم يفولون يوما متندرين غلى بعض هؤلاء"هما اللى ودوا نفسيهم للجنه الرئاسيه مش احنا اللى جبناهم ..ويتساءلون :هما ايه اللى وداهم اللجنه الرئاسيه؟

- "ايه اللى وداهم ؟بمعنى ايه اللى جابهم هذه اللجنه ..التى وضعت لها مواد موصومه بالعار مثل المادتين 76و77 وبالاساس الماده 28 ..ان الساده اعضاء اللجنه الافاضل قبلوا العمل فى ظل هذه المواد الموصومه ..سيئة السمعه التى لم يختلف الفقهاء واساطين القانون على سوئها وسوء قانون الانتخابات نفسه الذى "يضيق الخلق"عند استعراض بنوده ويفور الدم فى العروق لمجرد سماعه ..واظن-وبعض الظن ليس اثما مطلقا- ان هؤلاء الاعضاء كان عليهم التنحى عن عضوية اللجنه.. مفسحين المجال امام الشعب المصرى ليتناقش حولها, ويساهم بالراى  فى شانها مادامت الاسباب

الداعيه لوضعها ..لاجل تحصين التزوير قد ذهبت!! (هل ذهبت فعلا ب"غوران"-اوسقوط مبارك ..الرئيس الساقط كما يحلو لى تسميته؟؟) ..لوكانوا فعلوا ذلك لكانوا اضاءوا الطريق امام الجميع ..ولقدر لهم الناس انهم قوم مستقلون وانه لاداع ليأت مجلس شعب بعد ذلك.. فيذبحهم ذبح الخراف ويعلن-بالامس القريب- على الملا انه محاول وقف تزويرهم المبين الذى لاحت بشائره؟

- عن اى سمعة لكم تتحدثون اليوم ايها القضاه..؟ وكنا سنكون اسعد الناس لو بجلتم انفسكم حتى نبجلكم نحن ايضا؟ عن اى اساءات وجهت لكم انتم منها غاضبون ..الستم انتم الذين استبدلتم المشير والعسكر بالرئيس الساقط وحكومته ؟الستم الذين قررتم التعاون معه واسباغ الشرعيه على كل اهانته وضرباته وتشويهاته وسحله وتعذيبه وضربه وسجنه بل وقتله للثوار والمتظاهرين فى جميع الاحداث الداميه والمشينه الى أسال فيها العسكر الدماء انهارا.. فى الميادين والشوارع؟ اليس استمراركم فى العمل معه وهو يرتكب كل هذه المحرمات والموبقات والمصائب والكوارث يعنى رساله للكل انكم مع النظام –"وهو لسه ماسقطش على حد قول الخال الابنودى المناضل-ولستم مع الشعب ؟قولوا لنا ياعضاء اللجنه الرئاسيه كيف ايدتم الثوره ؟مالذى فعلتوه لتاييدها؟ كيف وصلت الثوره الى لجنتكم وعبر اى طريق؟ والحقيقه انه لاداعى لكى تصل اليكم الثوره وقد جئتم لتنفيذ مهام يامركم بها النظام الساقط.. كشان "مهامه" التى ايقن منها المصريون بعد الثوره ولم يكونوا

يتخيلونها, و طولها فساد وعرضها تزويروعمقها توريث.!!

- كان احرى بكم ان تبتعدوا مسافات عن تاييد الساقط مبارك ..فالشعب هو المبتدا وهو المنتهى ..الشعب هو الابقى وليس مبارك او طنطاوى او "العسكرى"..كان عليكم تقديم القرابين للشعب بدلا من التضحيه به فى قضايا فاضحه مثل السماح بتهريب المتهمين الاميركيين فى قضيه اتهام منظمات مدنيه بتلقى تمويلات خارجيه..كان احرى بكم نشر استقالاتكم علنا ودون ابطاء بعد انتهاء الانتخابات البرلمانيه لان الرئاسيه يشوبها كثير من العوار.. انتم اول من يعرفه.. وكانت استقالتكم ستفتح الطريق امام اوسع حوار حول اللجنه ومهامها والقوانين المنظمه لعملها وربما تحققت مفاجاة فى النهايه واعطاكم البرلمان الثقه من جديد لتستمروا فى مهمتكم فتكون نبيلة بحق وصدق وليست كماهى الان ..ووليست كماتكرهون ان تسمعون .

- ايها الساده انتم الذين جئتم الى هذه اللجنه ..جئتموها بسابقة اعمالكم ..واستمررتم فيها ايضا بسابقة انتماءاتكم ..والان انتم تماما وحدكم انتم والمشير والجنرالات والتابعين كشفيق وسليمان ..انتم الذين اخترتم هذا المصير.. اخترتم ان تقفوا لاخر قطره فى دمكم مع النظام الساقط لا مع الشعب ..وهكذا تدفعون ضريبة سخط الشعب وغضبه ..وحين تهددون بالتنحى الان عن اللجنه فلن تجدوا احدا يغضب او يحزن او يشق هدومه من اجلكم وانما ستكون ساعة الهنا فعلا ..وعهذا هو المصير الذى اخترتموه لانفسكم .

-بعد ان قرات: اعلنت تاييدى لحمدين منذ وقت طويل ,لذا لامجال كى يتصور احد.. اننى حزين على استبعاد الشيخ حازم ولهذا اكتب من اجله..انا اكتب لمصر لا لحازم ولالغيره..انا اكتب لاقول لكم انه كان لديكم فرصه ذهبيه لتكونوا مع الشعب ..لكى تقفوا معه لكى تنتصروا له لكى تسلطوا الضوء على الاخطاء والخطايا والجرائم التى ارتكبت بحق شعبنا العظيم منذ ان ان اصبح لديه امل فى فى فجر جديد بقيام ثورة 25 يناير العظيمه.. لكن واسفاه فقد تاكدنا ان الثوره لم ولن تصل اليكم ابدا لذا فان غاية املنا ان تتنحوا فعلا نفذوا تهديدكم ايها الساده واذهبوا مع الذاهبين؟!