رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"القبح"صناعه مصريه!!

محمود الشربيني

الأحد, 29 أبريل 2012 00:45
بقلم :محمود الشربينى

-قبل ان تقرأ: اذا كان "الخال الابنودى" يقول فى احدى قصائده المبدعه "لسه النظام ماسقطش" فان الثوره لازالت فى كل ميادين مصر ..ومخطىء من يعتقد ان الثوره فوضى وتخريب او تكاسل عن العمل او اسباغ صفه اخرى على اعمال البلطجه او تحدى الاعراف والقوانين الاخلاقيه المجتمعيه ..فالثوره بريئه من هذا كله

- الثورة قامت لتسقط نظام فاسد..لكنه فى الحقيقه لايزال قائما..ونحن لازلنا نراه ونشاهده ..فى رشوه لانزال نقدمها للعاملين فى المرور..لكى ننجز الاجراءات ..فى كتم الشهاده خوفا او ايثارا للسلامه ..فى اعتداء ضابط قسم- ادفع له انا وانتم مرتبه الشهرى " الذى ياكل به السم الهارى اللى ينقع بدنه هو واللى يتشدد له "- على مجموعه من مصابي الثوره ,ويحاول اذلالهم وتلفيق التهم لهم ,متوهما انه لاتوجد سلطه اعى من سلطاته تستطيع ان "تمرمط "بكرامته الارض سواء كان موقعه فى نقطه بالتجمع الخامس او بالتجمع العشرين..(الواقعه رواها شاهد عيان يوم الاربعاء الماضى لزميلنا الكبير محمود سعد فى برنامج اخر النهار ولم يعبا اللواء محمد يوسف ووزارته حتى الا ن –على حد علمى واعتذر مسبقا ان كنت مخطئا وثبت انه اتخذ اجراء فى الواقعه ولم اعلم به-بالرد عليه وايضاح ملابسات ماحدث) .
- النظام الفاسد من حولنا لايزال قائما باخلاقياته المستفزه..اخلاقيات التهديد والوعيد ,فالسيد "عمرافندى"قبل قلشه..يهدد بفتح

الصناديق السوداء .."الشفيق الفريق"يحاول الاستعلاء بمواهبه فى بناء المطارات "النص كم"على الدكتور عبد المنعم ابو الفتوح المناضل والثائرو المدافع عن حقوق الانسان ,ويتوعد "البرادعى "و"عمر حمزاوى"على طريقة "قوم اقف وانت بتكلمنى"..ولست ادرى من اين يستمد هذه الثقه التى يجب ان تكون "موقعة الجحوش والبغال" التى دارت رحاها فى ظل وجوده رئيسا لوزراء مصرقد قضت عليها نهائيا ووصمتها بالعار والشنار..ولايقل عن هؤلاء سوءا وعارا سجناء موقعة الجمل الذين يثيرون العجيج والضجيج احتجاجا على محاكماتهم..ونفس الحال ينطبق على ذلك المستشار  الذى يلوذ ببيت ابنته حتى لاتقبض عليه الشرطه.!!
-مازال القبح حولنا ..لم يعمل احد على اجتثاثه..لم يضع احد خطه للتخلص منه ..انظرو الى جبال القاذورات والعفن والقمامه التى تحيط بنا من كل ناحيه..من فكر فى انهاء هذا الوضع الماسوى؟ اين هى وزارة الانقاذ؟ اين هى خطط الدكتور الجنزورى الفوريه..واين هى حلوله العبقريه ؟وهل مشكلة كهذه مما لايحتاج الى خطه فوريه بعد ان اصبحت واقعا مؤلما فى بلادنا ,ةبعد ان اصبح ابن " الايه " وابن البيه" يفتحان باب سيرتهما اما للبصق على الارض او لرمى الزباله فى الطريق العام
!!الاتستحق هذه المصيبه نظره من سلاح المهندسين او المشاه او اى سلاح لديه القدره على ان يعمل باسلوب عسكرى صارم فى تحميل هذه الجبال العاليه من القذى, الى مناطق صحراويه نائيه, ريثما تفكر الحكومه الجنزوريه فى فسخ العقود المصلحيه المهلبيه ,مع الشركات العجائبيه التى تتقاضى رسوما وتحتاج هى الى تنظيف وكنس فورى؟!
.- ماذا فعل وزير الصحه لتحسين خدمات المستشفيات التى يندى لها الجبين والتى لا تمت للصحه بصله, فى سوهاج وقنا واسيوط وبركة السبع وديروط وام المصريين وباب الشعريه وسيد جلال ؟ ماذا فعل ؟وكم زياره قام بها اليهم,و ماذاحدث لمعهد الاورام ومعهد القلب ولمبانيهما المتهالكه وخدماتهما المترديه؟
- ماذا فعلنا لضبط"مجدى راسخ" للتحقيق معه فى تهريب المشتقات البتروليه ..والتى تسببت فى احداث العديد من الازمات العنيفه فى الغاز والبنزين والسولار؟ماذا فعلنا لتعقب السائقين الذين يلقون بالسولار فى الصحراء فى حين ان السوق متعطش لنقطه واحده منه ,فضلا عن انه مدعوم من عرق الفلاحين والعمال والكادحين؟!هل اسوق المزيد؟هل قمنا بالثوره-اقصد شعبنا كله- من اجل ان نظل نحيا كالموتى ؟من اجل ان تبقى الناس تعيش فى القبور ..وفى اقذر مناطق العشوائيات ؟ اما من متنفس جديد للغلابه والمطحونين ؟اما من بارقة نهار يبد عتمة حياة المقهورين والمظلومين والجائعين المحرومين ؟اما من نهار جديد يطلع على هؤلاء..فيغسلون معاناتهم على ضفافه؟!
- بعد ان قرأت :الماساه الحقيقيه اننا لانسعى لنخلق من العدم واقعا جديدا ..لانبذل جهدا لنتغير ..كان عجلة الزمن عندنا متوقفه على انتخاب رئيس ..وكانه لاتوجد حكومه تصارع سكرات العزل والاقاله ..ولايدفع المجلس العسكرى من سمعته ثمنا فادحا للدفاع عنها والابقاء عليه متحديا مجلس الشعب ..افيقوا يرحمكم الله ويرحمكم الشعب!!