أبو البخاري وجبرائيل يحرقان مصر

محمد مهاود

الخميس, 12 مايو 2011 09:20
بقلم : محمد مهاود

 

ترددت كثيراً في الكتابة عن هذا الموضوع وفي كل مرة اعود واقول لنفسي ان الرب واحد والاسلام واحد فأمسك بقلمي وأسطر ما يجول بخاطري رغم انني أعلم يقينا ان كلماتي قد تأتي برياح شديدة غليظة لانها ستكون بمثابة السيف علي رقاب الجهلاء من امة محمد عليه الصلاة والسلام كما انها ستأتي علي رقاب السفهاء من امة عيسي عليه السلام.

عندما شاهدت ما يسمي أبو البخاري علي القنوات الفضائية.. ومن قبلها كان الزميل حسام السويفي قد اعد معه حديثاً صحفياً قلت لعدد من الزملاء: ان الواد ده سيحرق مصر.. لم ينتبه احد لكلامي ورغم ذلك قمنا بنشر الحديث وتوالي ظهوره في الفضائيات سمعته يتحدث عن اخته كاميليا وانهم ذاهبون الي الكاتدرائية للبحث عن اخته كاميليا.. المهم في هذا ليس اخته كاميليا

ولا اخته شفاعات المهم الطريقة التي كان يحدث بها هذا الكائن المسمي بأبو البخاري.. وجهه عليه غضب من الله، طريقة كلامه مستفزة وحقيرة ويدعو الي الباطل بحجة واسانيد كاذبة.. استمر بهذا الشكل علي مدار يومين متتالين ثم ذهبوا الي الكاتدرائية وبتليفون صغير من الاسكندرية وجه الي المتظاهرين عبر ميكروفون محمول انتهي الاعتصام من امام الكاتدرائية.

ثم ظهر هذا ابو البخاري عليه لعنة الله في امبابة للبحث عن اخته عبير لعنة الله عليك وعلي اختيك كاميليا وعبير وعندما رأيته في احد الفيديوهات صرخت وكأنني رأيت ابليساً من الانس يريد ان يدمر مصر ويشوه الدين الاسلامي.. اسمع ايها الجاهل قول الحق تبارك وتعالي »ولولا

دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله كثيراً« فقد جعل الصوامع والبيع مقدمات علي المساجد، وجعل فيها ذكر الله.. ولست فقيهاً لأفسر لك ما جاء في ايات المولي..

كما ان السيد نجيب جبرائيل رئيس الاتحاد المصري لحقوق الانسان ـ القبطي المتطرف ومشعل الفتن له يد في اشعال وتأجيج نار الفتنة ولاحظوا تصريحاته بعد ثورة 25 يناير لقد حاول اعادة قضية كاميليا ووفاء الي الاذهان من جديد ونجح وهو الآن يتمرغ في الفتنة المشتعلة بين المصريين، وأؤكد له ان نظام مبارك رحل.. وللكنيسة التقوي والعبادة والورع كما للأزهر تماماً..

ومن هنا اطالب المجلس العسكري بتطبيق المادتين 86 و86 مكرر من قانون العقوبات علي كل من تسول له نفسه للعب بمقدرات المصريين.. ولكن لانكما جاهلان واعتقد انكما مدفوعان من جهات تريد السوء بمصر وبالمصريين ولانكما تشعلان نار الفتنة في مصر فهذا بلاغ الي سيادة المستشار عبد المجيد محمود النائب العام للكشف علي قواكما العقلية واتهامكما باثارة الفتنة بين المصريين..