رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كلمة أخيرة

تعليقات

محمد مصطفى شــردى

الثلاثاء, 12 يوليو 2011 19:03
بقلم:محمد مصطفي شردي

<< بيان المجلس العسكري الذي ظهر أمس من أكثر البيانات وضوحاً وقوة علي الأقل خلال الأسابيع الماضية، وهو بيان تأخر ولكنه جاء بلهجة حازمة تحمل عدة رسائل إلي عدد من الجهات، ربما أهمها أنه يضمن الحريات ولكنه يحذر من أن ينحرف البعض عن المسار السلمي ويضر بالمصلحة العامة.. ووسط البيان تجد أيضا قرارات تعالج قضايا مطروحة منها إعداد وثيقة مبادئ لاختيار الجمعية التأسيسية لإعداد دستور جديد.. وتجد أيضاً إصرارا علي خطة الحياة السياسية بإجراء انتخابات الشعب والشوري ثم الرئاسة.

<< بيان المجلس العسكري جاء عاماً يضع إطاراً للتحرك دون الدخول إلي تفاصيل المطالب الأخيرة لميدان التحرير. وهذا معناه ان المجلس العسكري ترك لحكومة الدكتور شرف التحرك بالنسبة لهذه المطالب بحرية جزئية ضمن الإطار

المحدد وبعد التشاور مع المجلس.

<< أما بيان الدكتور شرف الذي تضمن ست نقاط فهو بالنسبة للمطالب يحقق جزءاً منها أو يعد بتحقيق هذا الجزء وليس كل المطالب. ولا أحد في مصر بأكملها يتمني الفشل للدكتور شرف، علي العكس تماماً، مصر تريد أن ينجح شرف وحكومته، وهذا الضغط الذي يتم هو جزء من شعورنا بأن شرف يمثلنا ويجب أن يتحدث نيابة عنا وأن يحدد مساره وخطته وأن تكون له أهداف حتي نشعر أن له إنجازات ونشعر انه يتحكم في الأداء بشكل كبير.

<< الأهداف التي ينتظرها الناس لن تعالج بالضرورة كل الأزمات ولكنها علي الأقل ستغلق ملفاً

أو اثنين من الملفات المفتوحة.

وعصام شرف يجب أن يكون صريحاً وأن يحدد قدرات تحركاته ليقنع الناس أنه مازال يحتفظ بروح الميدان.. الصراحة أقصر طرق الإقناع التي تبني الثقة.

<< من حقنا جميعاً أن نعبر عن رأينا، ولكن ليس من حقنا أن نمنع الناس عن مصالحها أو أن نعطل مطالح مصر والشعب.. الذين يأخذون الأمور إلي التهديد بإغلاق قناة، السويس أو نفق السويس أو الطرق السريعة وغيرها من المصالح هؤلاء يضربون الثورة نفسها لقد تحركنا حتي ننهض بمصر ومن غير المعقول أبداً أن نكون نحن سبباً في ضرب مصالح مصر.

<< الإسراع في تلبية بعض المطالب خطأ والإبطاء في تلبية بعض المطالب خطأ.. المطلوب إذن هو تفسير للشعب لإقناعه، وأي نجاح ولو بسيطاً في تحقيق مطالب ممكنة وسهلة هو شهادة بأن الحكومة تحاول.

<< نصيحة للدكتور عصام شرف.. تحدث معنا من قلبك وأشركنا في الهم والمشاكل ولا تتحدث بلغة كرهناها... غيروا من أسلوب الحديث مع الشعب حتي نفهم.