رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كلمة أخيرة

من يجيب عن هذه الأسئلة

محمد مصطفى شــردى

الجمعة, 25 نوفمبر 2011 23:32
بقلم:محمد مصطفي شردي

< الدكتور عصام شرف أكد أنه لم يصدر أي أوامر بالتعامل مع المتظاهرين بقوة، وأنه بصفته من ميدان التحرير لا يمكن أبدا أن يصدر مثل هذه الأوامر، وأنا شخصيا مقتنع بكلام الدكتور شرف لأنه كان يستطيع إصدار أوامر استخدام القوة في مئات المواقف السابقة والتي كان بعضها يستحق ويحتاج ولكنه لم يفعل. وعصام شرف الذي أختلف معه كرئيس لوزراء مصر شخصية هادئة

بطبعه لا يميل إلي العنف.. وهذا الهدوء هو الذي جعلنا نهاجمه دائما.. ونطالب برحيله كثيرا.
<< والسؤال الآن هو من الذي أصدر الأوامر للداخلية بضرب المتظاهرين بهذه القسوة؟ وإذا كان شرف يؤكد أنه لم يفعل لماذا لم يقل لنا من الذي فعلها؟
< اللواء منصور العيسوي وزير الداخلية أكد أن وزارة الداخلية لم تستخدم إطلاقا ذخيرة حية أو خرطوش أو مطاط ضد أي من المتظاهرين في ميدان التحرير!! والمجلس العسكري أكد أنه لم يستخدم الذخيرة

الحية ضد المصريين علي الإطلاق ولن يصطدم بهم...
<< السؤال هنا: من الذي قتل 35 مصريا في الأيام الماضية منهم 21 بالرصاص و9 بالخرطوش و3 بالغاز و2 بكسر في الجمجمة..؟ هل نعجز عن معرفة قتلة هؤلاء الشباب؟ أليست طلقات الرصاص مسجلة؟ ألم يشاهد وزير الداخلية تسجيلات الإنترنت التي تظهر رجاله وهم يضربون ويسحلون ويطلقون الخرطوش ويضحكون..؟
< قالوا لنا إن هناك أيدي خفية تلعب في الشئون الداخلية في مصر وأعلنوا القبض علي أمريكيين قالوا إنهم دخلوا ميدان التحرير واستخدموا قنابل المولوتوف، وقد تم ضبطهم بقنابلهم ثم تصويرهم وتحويلهم إلي النيابة... وبعدها بيومين أو ثلاثة تم إطلاق سراحهم وقيل إنهم طلبة في الجامعة الأمريكية ويسكنون في الشارع؟. رغم ان الجامعة الأمريكية انتقلت إلي التجمع الخامس منذ سنوات
ولا تعمل في وسط البلد. ورغم أن الشرطة صورت العيال ومعهم زجاجات مولوتوف كما قيل...
<< السؤال هنا لواحد شاطر: من الذي ألقي القبض علي هؤلاء؟ وماذا كانوا يفعلون؟ ومن الذي تدخل لإخراجهم بهذه السرعة واعتبارهم طلابا ساقتهم أرجلهم يا عيني إلي شارع كله ضرب وموت؟
< نسمع عن أسماء كثيرة طوال الأسبوع الماضي مرشحة لتولي منصب رئيس الوزراء. وسمعنا عن اعتذار البعض وشروط من البعض الآخر... ثم تم إطلاق اسم الدكتور الجنزوري كمرشح واضح ليعود إلي هذا المنصب بعد سنوات طويلة ويتولي المسئولية. هذا طبعا رغم أن الدكتور الجنزوري كان رئيسا للوزراء في عهد مبارك...
<< السؤال يا سادة: هل تم تكليف الجنزوري فعلا أم ان اسمه كان لمجرد اختبار رد الفعل أنه محسوب علي النظام السابق؟ وهل كان للجنزوري شروط أم انه قبل بلا شروط؟ وهل سيتم تغيير الحكومة أم سيتم تغيير دكتور شرف فقط؟ وهل تمت إقالة الحكومة أم أنها استقالت احتجاجا علي ما حدث في التحرير؟
زمن الإجابة عن هذه الأسئلة يوم كامل. والإجابات مطلوبة لأننا داخلون علي انتخابات والأسئلة كثيرة والدنيا ملخبطة وماحدش فاهم حاجة وكله بيحمي كله والحقيقة تايهة.