حواء بالدنيا

«يارا» ضحية الإهمال الألمانى

بقلم - محمد عبدالقدوس

المعروف عن الألمان جديتهم فى العمل، وعندهم نظام يحكمهم يقوم على قواعد صارمة فى مختلف شئونهم فلا مكان للهرجلة عندهم ولا يعرفون كلمة «معلش»!! ولذلك كان مصرع الطالبة «يارا» بالجامعة الألمانية مفاجأة بكل المقاييس!

فلقد لقيت حتفها بسبب الإهمال الألمانى، حيث صدمها «أوتوبيس» يتبع الجامعة، والغريب أنه تم الافراج عن السائق، والطلاب زملاؤها حالياً آخر ثورة على الفوضى التى تحكم الجامعة، ومصر كلها معهم فى ثورتهم ولهم مطالب عاجلة أهمها تنظيم

الأوتوبيسات ووضع قواعد صارمة للحفاظ على حياة الطلبة مع وجود إسعاف سريع وفعال، وضرورة التحقيق مع كل المسئولين عن تلك المأساة التى وقعت، وإحالة من تثبت إدانته الى المحكمة الجنائية.
وفى يقينى أن المتضرر الأول من هذا الحادث هم الألمان أنفسهم، حيث أعطوا فكرة سيئة عن بلادهم!!


 

ا