رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حواء بالدنيا

حديث نبوى شريف أحترس جدًا فى تفسيره

محمد عبدالقدوس

الجمعة, 30 يناير 2015 18:58

عندما كان نبى الاسلام ينشر دعوة الله بين قومه بالجزيرة العربية كانت هناك حرب طاحنة بين أقوى دولتين بالعالم فى ذلك الوقت.. دولة الروم والفرس، وانتصرت الأولى ولم يجد الفرس رجلاً شجاعًا يتصدى لهذا الغزو، فجاءوا بامرأة من الأسرة

المالكة لتحكمهم!! وعندما بلغ سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام هذا الخبر سخر منهم قائلاً: «خاب قوم ولوا أمرهم امرأة»!

والعلماء الثقات يؤكدون أن هذا الكلام ليس من الأحكام العامة فى

الدين بل قيل فى مناسبة معينة لا يجب أن يتعداها، والقيادة أنما تكون للإنسان المؤهل لها سواء من جنس آدم أو حواء مع ملاحظة أن سيدتى لها مهمة كبرى تفوق كل المناصب القيادية وهى الأمومة، واسأل أى أم فى الدنيا فستقل لك دون تردد ابنائى أغلى عندى من كل مناصب الدنيا.