رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حواء بالدنيا

إجازة زوجية لعبادة ربنا

محمد عبدالقدوس

الاثنين, 29 يوليو 2013 00:19
بقلم - محمد عبدالقدوس

فى الأيام العشر الأخيرة من رمضان تري العديد من المتدينين يشدون الرحال إلي المساجد للاعتكاف هناك وعبادة ربنا وشكره. ومعنى ذلك أن كل واحد من هؤلاء يأخذ إجازة ربانية من زوجته وبيته خلال تلك الأيام المباركة التي بدأ فيها نزول القرآن. وإذا

كانت شريكة العمر متدينة

«زيه» فستوافق دون تردد علي تلك الإجازة الفريدة من نوعها، وتسمح له بأن يغادر منزله فلا تراه خلال هذه الفقرة إلا للضرورة! أما لو كانت غير ذلك فإنها

ستقيم الدنيا ولا تقعدها متسائلة «إزاى تبعد عن بيتك وأولادك عشرة أيام»؟ وترفض أن يأخذ إجازة لعبادة ربنا، وإذا استجاب لها تكون قد حرمته ثواباً عظيماً ولا تستحق لقب حواء بالدنيا في هذه الحالة.
والجدير بالذكر أن الاعتكاف بالمساجد هذه السنة مضروب لظروف البلد السياسية والأوضاع المضطربة التي تمر بها ويا رب استرنا واحفظ بلدنا.