رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حواء بالدنيا

المرأة الحادة تقرأ القرآن!

محمد عبدالقدوس

الخميس, 13 يونيو 2013 22:03
بقلم - محمد عبدالقدوس

ما حكم تلك التي تقرأ القرآن وتصلي بانتظام، ومحجبة كمان، ولكنها إنسانة صعبة؟ تجدها حادة وعصبية ولسانها طويل ومتعبة لكل من يتعامل معها!! يعني تدينها يشوبه الكثير من السلبيات ولا يمكن أن تكون حواء بالدنيا.

وفي القرآن الكريم تجد قوله تعالي: «فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره». فالسماء ستكافئها علي اقترابها من ربها، ولكنها ستعاقبها علي أعصابها الحادة وطول اللسان! وفي الحساب النهائي

ستجد عندها حسنات كثيرة، وسيئات لا تحصي!! وبلاوي عدة!!
ومن الواضح أن تدينها هذا سطحي ويحتاج إلي إعادة نظر، فالتدين الحقيقي يؤدي إلي أخلاق حلوة حتي مع من تختلف معهم، ولكن إذا اكتوي من حدتها أيضاً القريبون منها، يبقي فيه حاجة غلط في هذا التدين، أليس كذلك؟