رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أولاد البلد:

جاهز لمواجهة الرصاص إذا عاد العسكر

محمد عبدالقدوس

السبت, 09 فبراير 2013 22:43
بقلم: محمد عبدالقدوس

هناك من يحلم باستيلاء الجيش من جديد علي السلطة كوسيلة أخيرة للخروج من أحوال بلادنا المتردية!

وأقول لأمثال هؤلاء: «هذا عشم إبليس في الجنة»، وما تحلم به أراه بمثابة «كابوس» وليس من الأحلام الحلوة التي يتمناها الإنسان لبلاده! وإذا حدثت تلك المصيبة لا قدر الله فإنني أول من سينزل إلي التحرير متظاهراً رغم أنني قاطعت ميدان الثورة منذ ما يقرب من سنة احتاجاجاً علي ما يحدث فيه! وبالطبع سنعود في

حالة عودة الجيش من جديد «للخلف در» وستكون المظاهرات ممنوعة منعا باتا، ومن يتحدي الأحكام العرفية المعلنة فسيتم إطلاق النار عليه دون تفاهم، لكنني جاهز لمواجهة الرصاص!!!
وفي يقيني ان استيلاء العسكر علي السلطة وبعد الإطاحة بالرئيس المدني المنتخب أمر أراه بعيداً عن الأقل في المستقبل المنظور لعدة أسباب أولها أن المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين فتجربته
كانت فاشلة تماما، وهو قد تعرض لانتقادات لاذعة، فمن الصعب جدا أن يعيد هذا المشهد من جديد، خاصة في هذه الظروف حيث الأوضاع الاقتصادية بالغة السوء وتلوح في الأفق ملامح كارثة..  وبالتأكيد لا يوجد واحد عاقل يقبل تولي الحكم في هذه الظروف.. والأهم من ذلك أن الدنيا تغيرت عن زمان، وسقط حاجز الخوف، وحكم العسكر سيقابل بمعارضة شديدة جداً حتي ولو تم إنزال الدبابات إلي الشوارع، والمجتمع الدولي لن يقبل بذلك أيضا؟ وإذا سألتني حضرتك: وما هو البديل؟ أقول لك: أنتظرني إلي الأسبوع المقبل إن شاء الله وعندي البديل.