رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

متدين في دنيا الفن

الفضائيات الخاصة لا تربح بل تصيبها خسائر فادحة!

محمد عبدالقدوس

الاثنين, 21 يناير 2013 23:21
بقلم: محمد عبدالقدوس

< ليس هناك فارق كبير بين الاحتفال بالمولد النبوي الشريف قبل الثورة وبعدها.. مجرد خطاب لرئيس الدولة بهذه المناسبة، والتليفزيون المصري لا يبذل أي جهد حقيقي لتقديم وجبة دسمة بهذه المناسبة يشعر بها جمهور المشاهدين بدلا من الكلام التقليدي الذي يقال في كل مرة!!

< وفي ذكري الثورة أقول: إن برامج «التوك شو» خلفت مناخا معاديا للإعلام بين قطاعات كثيرة من المجتمع لأن معظم من يقدمونها نسوا رسالتهم الإعلامية وتحولوا الي سياسيين وزعماء وكل مذيع انحاز الي طرف من الأطراف السياسية المتصارعة ويقوم بتوجيه الضيوف في الاتجاه الذي يخدم مصالحه مقابل المبالغ الطائلة التي يتقاضاها مقابل هذا الانحياز، ولذلك تري العديد من المشاهدين قرروا مقاطعة تلك البرامج كلها حتي لا يصابوا بارتفاع في ضغط الدم!!
< وقرأت تصريحا لوزير الإعلام قال فيه: إن الفضائيات الخاصة لا تربح بل تصيبها خسائر فادحة ومع ذلك تراها مستمرة،وتساءل: ومن أين لها تلك الأموال الطائلة التي تنفق منها، أقول

هذا السؤال تكون الاجابة عنه من أجهزة الدولة الرقابية، وإذا فشلت في ذلك يبقي «ملهاش لازمة»!
< مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية بدأت الاستعدادات الأخيرة له لينطلق في دورته الثانية في شهر مارس القادم وفيه تتنافس 35 دولة وتضم 320 فيلما وهذا العرس الفني انطلق بعد الثورة ليقدم نوعا جديدا من المهرجانات الفنية وأراه أكبر رد علي من يزعم أن الفن في خطر بسبب سيطرة الإسلاميين.
< وبهذه المناسبة أقدم لحضرتك معلومة كانت بالنسبة لي علي الأقل مفاجأة كبري تتمثل في أن السينما في نيجيريا أكبر دولة أفريقية تأتي الثانية علي العالم كله من حيث عدد الأفلام التي تنتجها سنويا بعد أمريكا وقبل الهند، والسينما في أوروبا حيث ينتج هذا البلد الأفريقي ألفي فيلم ويبلغ عدد العاملين بتلك الصناعة هناك ما يقرب من 300 ألف شخص.
< بعض الفنانين ركبهم الشطط ويطالبون بإلغاء الرقابة علي المصنفات الفنية بحجة أنها تشكل خطرا علي الإبداع!! وتلك الدعوة اشتدت هذه الأيام بالذات بعد انتهاء عمل الرقيب الحالي دكتور سيد خطاب وهذا بالطبع أمر مرفوض لأنه ضروري لحماية المجتمع وفي ذات الوقت أرفض وضعه تحت رقابة دينية متشددة ويا ريت يكون الرقيب الجديد من العاملين في الفن وفي ذات الوقت صاحب أخلاق يستطيع التفرقة بين الحلال والحرام ويرفض العيب.
< في لقائه الأخيرة مع لميس الحديدي تحدث أستاذنا الكبير محمد حسنين هيكل عن قنوات تخترق السيادة المصرية، يعني يقوم بتمويلها رجال أعمال مرتبطون بالأنظمة الحاكمة في بعض الدول العربية!! وواحدة من هذه الفضائيات استطاعت اجتذاب عدد من أبرز الإعلاميين إليها، وبالطبع لم يجد كلام هيكل أي صدي بسبب طغيان البزنس والفلوس علي ما سواهما!!
< الفنانة المجتهدة غادة رجب ستغني قريبا في اسطنبول وعدد من المدن التركية الأخري في سابقة هي الأولي من نوعها للطرب المصري، والجدير بالذكر أن ألبومها الأخير فيه أغان بالتركي.
< والمطربة هيفاء وهبي التي ثبت فشلها في مجال التمثيل تريد تكرار التجربة من جديد في مسلسل يتحدث عن حياة الفنانة هند رستم - رحمها الله - يعرض في شهر رمضان!! عجائب.