رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

متدين في دنيا الفن

الذين أثروا حياتنا الفنية، وأحوالهم الصحية الآن تعبانة!

محمد عبدالقدوس

الثلاثاء, 16 أكتوبر 2012 09:30
بقلم: محمد عبدالقدوس

< منتج الفيلم الأمريكي الذي أساء به الى الاسلام اتضح أنه «نصاب رسمي» وهو مصري قبطي متعصب اسمه «نيقولا باسيلي»، وقد مثل أمام محكمة أمريكية في لوس أنجلوس وهو مقيد اليدين، ومتهم في تسع قضايا احتيال، بالاضافة الى مخالفته انتهاك شروط حكم المراقبة التي فرضت عليه عام 2010، والجدير بالذكر أنه اعترف كذلك بأنه كاتب سيناريو الفيلم المسىء.

< أعداء ثورتنا زعموا أن الفن أصبح بعد الثورة في خطر بسبب ما أسموه بسيطرة الاخوان! لكن الأيام كذبتهم، فالمسلسلات والبرامج التليفزيونية شهدت رواجا لم يسبق له مثيل في رمضان الماضي، كذلك أقيم العديد من المهرجانات السينمائية الناجحة، وتستعد بلادي قبل نهاية هذا الشهر لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي - بعد توقف طارئ - بقيادة الفنان الجميل عزت أبو عوف وتشارك فيه 46 دولة، وتم لأول مرة انشاء مسابقة مستحدثة خاصة بأفلام حقوق الانسان ترأسها الناشطة الحقوقية غادة شهبندر.
< أطالب وزير الاعلام صلاح عبد

المقصود بالتحقيق في واقعة استضافة التليفزيون المصري لأحد زبانية التعذيب في العهد البائد اللواء فؤاد علام المتهم الأول في قتل الشهيد كمال السنانيري أول شهيد مات نتيجة التعذيب في عهد الرئيس المخلوع.
< غداً شهر ذو الحجة، فهل سنرى في أجهزة الاعلام الرسمية جرعة روحية تتفق مع بدايات هذا الشهر الكريم؟
< أعجبني من وصف الفنان المبدع المخرج خالد جلال بأنه وحده مؤسسة ثقافية متحركة، والجدير بالذكر أنه رئيس مركز الابداع بالأوبرا ويعمل في صمت وبعيداً عن الاضواء من أجل إثراء الفن النظيف.
كتبت عنهم مرة، ومستعد أن أكتب مليون مرة داعياً لهم بالشفاء.. أقصد الذين أثروا حياتنا الفنية، وأحوالهم الصحية الآن تعبانة! وفي مقدمة هؤلاء عبقري الموسيقي العربية عمار الشريعي، والمخرج الكبير رأفت الميهي، والناقد الفني المتميز رفيق الصبان، وكل
هؤلاء كانوا دوما عوناً للفن النظيف الجميل في مواجهة كل مايسىء الى الفن باسم الفن وهو منه برئ.
< سجدة الفنان محمد فؤاد في قلب المسرح بعد عودته الجديدة للغناء في الحفلات مرة أخرى لفتت نظري جداً، وأظنها تحدث للمرة الأولى، وياريت تتكرر من كل فنان متألق يقبل عليه الجمهور شكراً لربنا الذي أعطاه هذه الموهبة.
< معلومة جديدة عرفتها مؤخراً عن ملك الكوميديا الراحل اسماعيل يس رحمه الله حيث كان حاضراً أمام ملك مصر السابق فاروق الأول وقال له نكتة كانت بدايتها: مرة واحد مجنون زي جلالتك!! وكانت النتيجة إيداعه في مستشفى المجانين عدة أيام.
< أتساءل: هل يمكن للفنان أن يكون مذيعاً لامعاً وممثلاً ناجحاً في ذات الوقت.. سؤال أطرحه بعدما علمت أن الفنان «هاني رمزي» سيتقاضى ثلاثة ملايين جنيه شهرياً من احدى الفضائيات العربية مقابل تقديم برنامج منوعات كوميدية، وأسألك هل عند حضرتك اجابة على سؤالي؟
< وخالص التمنيات بالتوفيق والنجاح للفنانة آثار الحكيم التي قررت اعتزال التمثيل نهائياً، وتقديم برنامج تليفزيوني سياسي يتابع الأحداث في قناة مصرية.
< خبر غريب.. فنانة الغناء العملاقة فيروز اعتذرت عن اقامة أي حفلات غنائية في مصر بحجة أن الامن فيها غير مستقر.. عجائب.