رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

متدين فى دنيا الفن

مسلسل «الأشباح»

محمد عبدالقدوس

الاثنين, 01 أكتوبر 2012 22:15
بقلم: محمد عبدالقدوس

< يا ريت التليفزيون المصرى يقيم لقاء عن خطورة ما كتبه «الشيطان» سلمان رشدى في حق إسلامنا الجميل تحت عنوان «آيات شيطانية» ويديره هؤلاء الإعلاميون من أبناء بلدنا الذين احتفلوا بمذكرات هذا المجرم!! ويا أيها الإبداع كم من الجرائم ترتكب باسمك.

< وزير الإعلام صلاح عبدالمقصود قام بتوجيه لطمة قوية إلى رئيس شرطة دبى الذى تطاول على مصر ورئيسها، عندما زار الإمارات مؤخراً، وعقد عدة اتفاقات للتعاون بين البلدين، واستقبل استقبالاً حافلاً يليق ببلادى مما دفع قائد البوليس هناك إلى أن يتوارى خجلاً من نفسه.
< بعد أيام تحتفل بلادنا بذكرى حرب أكتوبر المجيدة، وبالطبع ستدخل الفضائيات الخاصة والحكومية في مسابقة حول كيفية الاحتفال.. ترى من منها سيتفوق ويكون «البريمو»؟
< وبالمناسبة لا عزاء لمشروع فيلم الضربة الجوية الذي كان أصحابه يريدون منه تمجيد دور المخلوع في حرب أكتوبر، وجاءت ثورتنا المباركة لتوجه إلى تلك الفكرة ضربة قاضية والسينما المصرية

في حاجة إلى أفلام جديدة لا تتحدث عن فرد بعينه بل عن بطولة جيش بأكمله، والظروف الصعبة التي كانت تعيش فيها مصر في ذلك الوقت على غرار فيلم «الرصاصة لاتزال فى جيبى».
< ولا أدرى شيئاً عن مصير مسلسل «الأشباح» الذي يحكي عن منظمة سيناء التي صنعتها المخابرات الحربية المصرية لضرب اليهود أثناء حرب الاستنزاف، وكان من المفترض إنتاجه منذ سنوات، ويقال إن توقفه يرجع إلي ارتفاع تكلفته التي تصل لملايين الجنيهات، ورأيى أن إنتاجه أمر مطلوب في مجال الفن النظيف.
< والعكس من ذلك في مسلسل ألف ليلة وليلة الذي يقال إن تكلفته باهظة لأن فيه سيتم الاستعانة بأحدث وسائل التكنولوجيا.. أقول: «مش وقته».. مصر حالياً تمر بظروف اقتصادية صعبة ولا يصلح الوقت الحالي لإنتاج «ألف ليلة» ولا
أحد من أخواتها ويا ريت تبقي فيه موضوعات أكثر جدية تتناسب مع أحوال بلدنا.
< مهرجانات السينما تتوالى.. رأينا في الفترة الأخيرة مهرجان الإسكندرية وقبله كان هناك عرس سينمائى بالأقصر! ومع ذلك يقال إن هناك قيوداً علي الفن والفنانين بعد الثورة على يد الحكم الإسلامي.. عجائب.
< الفنان المتألق أحمد حلمى يستعد لإضافة جديدة في حياته تتمثل في اتجاهه إلى الإخراج لأول مرة، ويقوم حالياً أيمن بهجت قمر بكتابة سيناريو هذا الفيلم.. وحتى هذه اللحظة لا يوجد من نجح في الجمع بين الإخراج والتمثيل سوى المرحوم أنور وجدي أيام زمان.
< تحية إلي مجلة الكواكب التي أفردت عدداً بأكمله في الذكرى المئوية لميلاد إسماعيل يس ملك الفكاهة والضحك دون إسفاف، وعشاقه يعدون بالملايين.
< ومنذ أيام كانت ذكرى رحيل المطربة «فايزة أحمد» صاحبة الصوت الجميل.. هل تذكرها؟ وبهذه المناسبة كتب زوجها الملحن محمد سلطان مقالاً بإحدى الصحف عبر فيه عن حبه الكبير لها واشتكى من الفراغ الذي تركته سواء في حياته أو في مجال الغناء.
< خبر مهم.. الدكتور أحمد بهجت صاحب قنوات دريم اتصل بالداعية الإسلامي «زغلول النجار» واعتذر عن الإساءة التي تعرض لها في برنامج العاشرة مساء.