رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

متدين في دنيا الفـــن

محمد عبدالقدوس

الاثنين, 31 أكتوبر 2011 22:05
بقلم: محمد عبدالقدوس

< الأيام الأولي من شهر ذي الحجة حتي عيد الأضحي هي أفضل أيام السنة بنص القرآن الكريم في سورة الفجر، فهل يمكن للتليفزيون المصري والفضائيات الخاصة الاهتمام بهذا الموضوع وإعطاء دفعة قوية من الإيمانيات للمشاهد بعيدا عن الغلو والتطرف بغرض تحسين سلوكه والارتقاء بأخلاقه،

أم أن هذا الأمر لا يهم الإعلام الرسمي والخاص؟
< هناك من يظن أن الوزير الحالي أسامة هيكل المسئول الأول عن تردي أحوال التليفزيون المصري، وهذا غير صحيح علي الإطلاق، لأن من يتحمل مسئولية ذلك هو النظام القائم الذي يحكمنا، كما أن الصورة من وجهة نظري ليست سيئة بالدرجة التي يتصورها هؤلاء المعارضون فلا مجال أبدا للمقارنة بين تليفزيون بلدنا الرسمي حاليا وبين أوضاعه أيام الاستبداد والرئيس المخلوع.. أليس كذلك؟
< تظاهرة تمت قبل أيام من أجل المطالبة بحرية الإعلام وأنا موافق تماما علي ذلك وأعلن تضامني مع كل من شاركوا في التظاهرة ولكنني في ذات الوقت أحذرهم

من الإعلام المشبوه أو الفضائيات الخاصة التي يمولها رجال أعمال لا نعرف لهم «أصل ولا فصل»، بالتعبير العامي، وكذلك المليونيرات الذي كانت لهم صلات بنظام فرعون.
< المطربة «نادية مصطفي» قالت في «الوفد» إنها ليست نادمة علي الغناء أمام الرئيس مبارك، ومفيش حد بيغني بالعافية!! وهذا كلام ساقط ومرفوض جملة وتفصيلا، ولو كانت قد اعترفت بأنها مخطئة لارتفعت مكانتها كثيرا في نظر الرأي العام لكن ينقصها شجاعة الاعتراف.
< خبر أسعدني.. بعد نجاح مسلسل الكارتون «قصص الحيوان في القرآن» الذي عرض في رمضان وقام بالبطولة الصوتية فيه يحيي الفخراني قرر أحد المنتجين إنتاج مسلسل قصص الإنسان في القرآن استعدادا لعرضه خلال شهر الصوم من العام المقبل، ويحاول حاليا إقناع الفنان الكبير بقبول بطولته، وأقول له يا سيدي لا تتردد.. وفكر في
ثواب الآخرة قبل مكاسب الدنيا.
< الفنانة اللبنانية «لاميتا فرنجية» التي طالبتها الأسبوع الماضي بالابتعاد عن أدوار الإثارة والخلاعة تستعد حاليا لتجسيد شخصية فتاة صعيدية في مسلسل «الميراث المعلون» وهو دور جديد عليها تستطيع من خلاله أن تثبت موهبتها في مجال التمثيل المحترم.
< إلهام شاهين أثبتت من قبل أنها «منتجة شاطرة» بفيلمها «خلطة فوزية» الذي حصل علي العديد من الجوائز وتستعد حاليا لإنتاج الفيلم الثاني وربنا يوفقها ونري فيلما يعبر عن الفن الراقي وفي ذات الوقت نري فيه صورة الناس في بلدنا بعيدا عن المثاليات.
< الإعلامية اللامعة أيام زمان نجوي إبراهيم تفكر حاليا في العودة الي التليفزيون مرة أخري ولابد أن تكون هذه الخطوة محسوبة بدقة لأن الدنيا تغيرت.
< صاحب بالين كداب.. تذكرت تلك الحكمة عندما علمت أن الفنانة منة فضالي تستعد لإصدار ألبوم غنائى!! ولا نستطيع أن نعتبرها من نجوم الصف الأول سواء في مجال التمثيل أو الغناء، ودوما أقرأ عن حياتها الشخصية ولا أقرأ عن فنها إلا قليلا.
< صديقي الفنان سمير صبري تكالبت عليه عدة أمراض لا يستسلم لها، بل تجده دوما في كل المناسبات التي تقتضي أن يكون فيها الي جانب زملائه، وتلك الشهامة تعجبني.