رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ذكاء الخليج.. وغباء السفهاء

محمد عبدالغفار

الجمعة, 07 مارس 2014 22:45
بقلم: محمد عبدالغفار



دول الخليج السعودية والامارات والبحرين.. استشعروا خطورة الدور القذر الذى تلعبه دويلة قطر على الأمن القومى العربى فى مصر أو دول الخليج نفسها.. المخطط الامريكى الصهيونى يهدف بالدرجة الاولى الى تمكين جماعة الاخوان الارهابية العميلة لتقسيم مصر إلى دويلات واشاعة الرعب والخوف وتهديد النظم الحاكمة فى الخليج.

السعودية والامارات والبحرين يدركون تماما ان انهيار مصر هو انهيار للأمن القومى العربى وسقوط دول الخليج.
الدول الثلاث بقرارها القوى الحاسم بسحب سفرائهم من هذه الدويلة والتى تمول بملياراتها الارهاب فى مصر لإسقاط الدولة بل وتعطيش المصريين بتمويل سد النهضة هو رسالة قوية للرئيس الامريكى أوباما قبل زيارته للسعودية فى الأيام القادمة وقبل انعقاد مؤتمر القمة العربى فى الكويت.. سحب السفراء بداية للتصعيد مع هذه الدويلة وعزلها وطردها من مجلس التعاون الخليجى.. والشعب المصرى كله يتساءل

ماذا فعلت الخارجية المصرية مع هذه الدويلة ولماذا لم تطرد سفيرها وبعثتها الدبلوماسية رغم ما تفعله بمصر والمصريين.
والاخطر من هذا أن دويلة قطر العميلة تمول ارهابا خطيرا قادما من حدود مصر مع ليبيا يتمثل فى استعانة التنظيم الدولى للإخوان الممول من قطر بتنظيم طالبان الافغانى لاحداث حالة من الفوضى والارهاب والتفجير وضرب المنشآت الحيوية فى مصر واقتحام السجون وتهريب قيادات الاخوان العميلة وقتل افراد الجيش المصرى والشرطة بالتنسيق مع بعض اعضاء الجماعة الاسلامية فى مصر, ولم يكتف حكام قطر الخونة بما فعلوه فى سوريا من تمويل لتنظيم داعش الارهابى بل وتساهم فى تمويل نقل نشاطه لمصر وتمويل تنظيم دالم الارهابى بليبيا ليبدآ معا
عمليات ارهاب واسعة خلال الفترة القادمة ليصنعوا كل هذا الاجرام ويظن هؤلاء السفهاء الاغبياء ان هذا سيساعد على ايقاف الانتخابات الرئاسية فى مصر.. والانتقام من المشير عبد الفتاح السيسى والذى ضرب وأطاح بالمخططات الأمريكية والاسرائيلية بعد مساندته لثورة الشعب فى 30 يونية.
لقد انكشف الدور الامريكى القبيح الذى اصبح مفضوحا ومعروفا, هذا الدور الذى بدأ من عام 2005 حيث قاموا بتدريب بعض الشباب على صنع الثورات فى صربيا وتم تنفيذه فى مصر فى عام 2011 وأيضا جماعات التمويل الامريكية والأوروبية التى دخلت علينا بغطاء تمويل المجتمع المدنى ودكاكين حقوق الانسان.. وللأسف الشديد ان يشارك فى هذا المخطط سفهاء مصريون اغبياء يتاجرون بالدين الاسلامى وينفذون المخطط الامريكى الصهيونى.. ولا يعلمون أن الهدف النهائى لهذا المخطط هو القضاء على الاسلام نفسه وللأسف يقوم بالوكالة عنهم فى تنفيذه جماعة الاخوان الارهابية والجماعة الاسلامية وداعش ودالم والقاعدة.. ماذا يفيد كرسى سلطة يريدونه على اشلاء المسلمين ودمائهم, ماذا يفيد هذا الكرسى إذا ضاع الوطن؟ هذا ما يفعله بعض السفهاء منا.