رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عندما استيقظ الشاطر فجأة

محمد عبدالغفار

الثلاثاء, 17 أبريل 2012 13:16
بقلم: محمد عبدالغفار

لافرق بين النظام السابق واستبداده وبين الجماعات المتأسلمة التى تريد السلطة بأى شكل وطريقة..لافرق بين الرئيس السابق حسنى مبارك واركان نظامه ..وخيرت الشاطر وجماعته..وحازم ابو اسماعيل ومؤيديه ,جميعهم لا يحترمون القانون ولا ينوون احترامه..

حسنى مبارك قال لنا مهددا(( اما انا او الفوضى))  والشاطر وابو اسماعيل يهددوننا((اما نحن او الاستشهاد)) وهو ما يعنى العنف والدم والفوضى .. الثلاثة لا يؤمنون بالديموقراطية والحوار والرأى الاخر ولم يحترموا القانون ويعتبرون انفسهم فوقه وأساءوا الى مصر والى الاسلام.
التاجر خيرت الشاطر الذى يدير 72 شركة يريد هو وجماعته ان يحكموا مصر بأى طريقة .. ويا عينى بعد استبعاده من اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية استيقظ فجأة على المادة 28 وتذكر التزوير والتلاعب ولم يسأل خيرت الشاطر نفسه من قام بوضع التعديلات الدستورية ولكنى اذكره  اليست جماعة من صنعكم كان فيها المستشار اياه وشاويش البحرية ,الستم انتم ومعكم الاخوة السلفيون الذين دافعتم  عن هذه التعديلات ودعوتم الناس ان يقولوا نعم لها فى الاستفتاء ,باسم الدين لعبتم وعلى شعب مصر ضحكتم ..الاخ الشاطر جدا خلط بين التجارة والسياسة  وقام يزايد فى مزاد علنى على الثورة التى تذكرها فجأة والتى باعها هو وجماعته فى صفقات مشبوهه ..باعوا ارواح الشهداء وباعوا دماءهم من اجل مطالب الدنيا الرخيصة وياللسخرية

الشاطر يهدد باستكمال الثورة والنزول الى الشارع من جديد ودعنى اسألك من سينزل معك يا شاطر هل تظن ان الملايين التى خرجت من اجل اسقاط نظام مستبد وحاكم طاغية ستنزل مرة اخرى من اجل سواد عيونك انت وجماعتك بعد ان ثبتت خيانتكم لثورة 25 يناير وشبابها هل تظن يا شاطر ان الشعب المصرى يريد ان يستبدل استبدادا باستبداد ودكتاتورية سقطت بدكتاتورية جديدة باسم الدين ..لقد كشفكم الشعب المصرى بعد ان قمتم ببيع ثورته ..الشعب المصرى الغلبان يا شاطر والمتدين بطبيعته اصبح يرفضكم فى الشارع  بعد ان كشف خداعكم واكاذيبكم وانكم طلاب سلطة بالمغالبة لا بالمشاركة, الاولى لك يا شاطر ان تحترم القانون ولا تهددونا بالعنف والدم و هى عادتكم وتاريخكم ,عيب عيب ان يصدر عنك هذه التهديدات فمصر الان لا تخاف والافضل ان تندمج فى الحياة السياسية وهذه نصيحة لاداعى لهذه التهديدات الرخيصة.
اما الشيخ حازم ابو اسماعيل الرجل الوديع فالصدمة فيه كانت شديدة ودعنى اسألك ياشيخ حازم  لماذا لم تسأل السيدة شقيقتك التى تحمل الجنسية الامريكية  هى وزوجها والمقيمان فى
امريكا هل السيدة والدتك كانت تحمل الجنسية الامريكية ام لا ويمكنك ان تجعلها تتحدث هى وزوجها الى وسائل الاعلام وتستريح وتريح مؤيديك وتريحنا ام انك قاطع رحم ولا تتكلم مع شقيقتك .
يا شيخ حازم الاوراق الثبوتية الرسمية اكدت ان السيدة والدتك تحمل الجنسية الامريكية سواء الصادرة من وزارة الخارجية الامريكية وهو يحترمون القوانين والدستور ولا يمكنهم الكذب والا سينقلب الرأى العام الامريكى عليهم وانت تعلم هذا والقنصلية المصرية بلوس انجلوس اكدت فى كتاب رسمى ان والدتك تحمل الجنسية الامريكية وادارة الجوازات والجنسية التابعة لوزارة الداخلية المصرية افادات بأن والدتك تحركت دخولا وخروجا بجواز سفر امريكى اليس هذا كله يكفى ان والدتك تحمل الجنسية الامريكية اذا كنت لا تعرف شئون والدتك واخوتك فكيف كنت ستدير شئون البلاد اذا اصبحت رئيسا .. عيب عيب يا شيخ حازم وانت رجل قانون وابن نائب محترم ان يحاصر مؤيدوك اللجنة العليا للانتخابات لفرضك علينا رئيسا بالقوة وعيب كبير تصريحات العنف والدم فلن يسمح المصريون لكم ان تحكمون باسم الدين الحنيف وهو برئ منكم ومن تصرفاتكم دعنا نحبك كما كنا نحبك وانزع شيطان السلطة من قلبك.
اما الاخ المهندس عاصم عبد الواجد فبعد ان اصبح مسئولا فى حزب سياسي وفرحنا انهم اندمجوا فى الحياة السياسية فاذا هو يهدد بالجهاد والسؤال جهاد ضد من  هل تريدون رفع السلاح مرة اخرى والسيارات المفخخة  عيب عيب هذه التصريحات التى تسيئون بها الى الاسلام العظيم .
نحن نرفض النظام السابق ورموزه ومرشحيه وايضا الجماعات المتأسلمة ومرشحيها لانهم جميعا يريدون تدمير شعب وأمة نرجوكم لا تسيئوا الى الاسلام..لا تسيئوا الى الاسلام.