رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مجرد كلمة

عودة الحقوق

محمد عبدالعليم داود

الأربعاء, 20 أغسطس 2014 20:47
بقلم -محمد عبدالعليم داود

أنا مع العين الحمراء لمافيا رجال الأعمال اللصوص الذين كونوا ثرواتهم من المال الحرام ومن تسقيع الاراضي ومن صفقات الأغذية الفاسدة والمبيدات

المسرطنة ومن احتكار السلع الاستراتيجية والتي أصبحت تهدد الحياة السياسية كونها قادرة علي شراء مرشحين يكون من خلالهم برلمان يشرع للفساد ويقنن الاحتكار ويكون من خلالها حكومة غارقة في مستنقع من الحكم غير الرشيد... أنا مع العين الحمراء لمافيا التمويل الأجنبي التي خصمت من حصة مصر سواء في التنمية أو محاربة العشوائيات أو مقاومة الفقر أو المعونة العسكرية لتمنح لمجموعة لصوص ومافيا أصبحت تهدد الحياة السياسية بسبب ربط عضويته في هذه الجمعيات وعضوية الأحزاب السياسية... وتهدد سمعة المجتمع المدني الوطني الذي لا ينكر دوره إلا جاحد وتلوث الشرفاء والمناضلين الذين دافعوا عن حريات وحقوق الإنسان...
تحية لكل قلم فضح جرائم حقوق الإنسان فإنه يذكر بجلال الحمامصي ومصطفي أمين وإحسان عبدالقدوس ومصطفي شردي وجمال بدوي. تحية لكل ثائر قاوم جبروت الاستبداد والطغاة والتعذيب... تحية لكل عالم قال كلمة الحق في وجه

الجبابرة والطغاة فانه يذكرني بسلطان العلماء العز بن عبدالسلام.. وعبدالحليم محمود ومحمد متولي الشعراوي والغزالي وجادالحق علي جاد الحق وغيرهم، تحية لكل برلماني قاوم الفساد والظلم والاستبداد والقهر حتي لو اعدوا له المكائد والمشانق ولفقوا له القضايا فانه يذكرنا بمصطفي مرعي وعبدالحميد الحق وممتاز نصار وعلوي حافظ وعبدالمنعم حسين وعلي سلامة ومحمود القاضي وطلعت رسلان والبدري فرغلي وعادل عيد وابو العز الحريري وكمال احمدوعلاء عبدالمنعم ..وغيرهم الكثير...
ان معارك مقاومة الفساد والاحتكار ومافيا التمويل الأجنبي لم ولن تنتهي أبداً.. فهؤلاء اللصوص يريدون العودة والسيطرة علي المشهد وايضا صنع القرار ليوئدوا أعظم 18 يوما من عمر الوطن 18 يوما من عمر ثورة 25 يناير في ميدان التحرير وكافة ميادين وشوارع ومدن وقري المحروسة... يريدون عودة أرباب التوريث والفساد والاحتكار ليمهدوا لهم العودة حتي يتمكنوا ثم ينقضوا ويعلنوا عودة نظامهم وحزبهم غير
المأسوف علي رحيلهما... نحن لسنا دعاة انتقام.. ولكن دعاة عودة حقوق الشعب... نحن ضد تلويث أعظم الثورات من محامي الفساد والجواسيس وزبانية الفساد والاحتكار ولاعقي بلاط السفارات.. معارضتنا تكون من أجل هدم الفساد وعودة الحقوق وبناء الأوطان.. لا يحركنا فيها إلا ضميرنا الوطني ولن نسمح للصوص التمويل ان يتقمصوا يوما دور المدافعين أبداً عن الحريات وحقوق الانسان.. اقرءوا يا من تبحثون عن زهد المناضلين والثائرين والوطنيين عن رجل اسمه مصطفي النحاس... وكما سيؤرخ الحق كلماته عن النحاس سيؤرخ ايضا كتبه عن مافيا الفساد والاحتكار والتمويل... ان عودة حقوق الشعب من هؤلاء هي أحد مطالب ثورة 25 يناير... فمهما قال محامي الفساد والجواسيس فإن شهداء ثورة 25 يناير ومصابها هم طليعة ثوار واحرار، والمناضلون في هذا الوطن توجوا ثورة كل ثائر جرئ وكاتب حق وبرلماني شريف وعالم صادق في هدم قلاع الفساد....
عفواً.... كل من جلس علي كرسي السلطة عقب 25 يناير حتي هذه اللحظة كان بفضل ثورة 25 يناير.. وكل مليم تبرع به أحد مافيا تزاوج الثروة بالسلطة كان نتيجة قيام 25 يناير... وعدم وصول جمال مبارك الي كرسي العرش كان بسبب ثورة 25 يناير.. وتوقف تصدير الغاز إلي إسرائيل كان بسبب ثورة 25 يناير ... سبحانه وحده وتعالي هو مسبب الأسباب.
 

ا