رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين
محمد عباس
كلام..!!

كلام..!!

■ نحن نهنئ الحكومة بثقة المجلس العسكرى ونحلم أن نهنئ الحكومة ذات يوم بثقة الشعب المصرى. ■ عندما خطب وزير

كلمة وكلمة..!!

كلمة وكلمة..!!

■ كل عام وأنتم بخير.وأمنياتى لمصر مع عيد الفطر المبارك بأن نعطيها حقها. وأن نعمل لها بكل عرقنا وشقانا. وأن

كلمتين..!!

كلمتين..!!

■ كان لابد أن يثور الشعب المصرى لمقتل الجنود المصريين. فقد كشفت ثورة الشعب عن أننا لا نعانى نقصا فى

مصر بين يدى الله

مصر بين يدى الله

من أسعد لحظات حياتى فى الفترة الأخيرة تلك الساعات التى أقضيها فى ميدان التحرير مع الثوار. أتكلم معهم فى الماضى

الله مع الثورة

الله مع الثورة

المكان: شارع القصر العينى. الزمان: 28 يناير 2011. الساعة: الواحدة والربع بعد الظهيرة. درجة الحرارة: مرتفعة. الحدث: مظاهرات جمعة الغضب الأولى. عيش.. حرية.. عدالة

اجعلوها «ثورة حتى النصر»

اجعلوها «ثورة حتى النصر»

الحرية.. العدالة الاجتماعية.. الشجاعة.. الكرامة.. معان غابت عن حياتنا، وعن صحفنا وكتابنا وأفلامنا وأغانينا لسنوات طويلة.. عاشت مصر وشبابها فى

أبناء مبارك.. واللعب بالنار

أبناء مبارك.. واللعب بالنار

موضة المظاهرات المئوية للمدافعين عن مبارك تحولت أخيرا إلى كم عجيب من السخرية والسخف والعبث والهلاوس.. وأصبحنا نرى لافتات مكتوبا

قراءة فى كف مصر

قراءة فى كف مصر

الأحداث السريعة المتلاحقة التى جرت فى خلال الشهور الماضية تغرينا بقراءة الكف.. أقصد كف مصر.. والنظر فى مستقبلها.. فأشياء كثيرة

أعيدوا الوجه المدنى لمصر

أعيدوا الوجه المدنى لمصر

تهنئة الدكتور محمد بديع والدكتور محمد مرسى تهنئة واجبة لأنهما قدما درساً بليغاً فى الممارسة السياسية الراقية بإنشاء أول حزب وفقاً

المجلات الشبابية ونهاية الأمل

المجلات الشبابية ونهاية الأمل

  تأكدنا أن المجلات الشبابية قد انتهت وراح زمانها وأصبحت ليس لها وجود، كانت مجلة «الشباب» فى عصر الفطاحل «صلاح جلال»

رسائل مفتوحة لحكومة الثورة

رسائل مفتوحة لحكومة الثورة

  ■ كلما سمعت شاباً أو شابة فى تعليق على حياته المستقبلية وهو ينبذها قائلاً المستقبل بتاعنا «منيل بستين نيلة»، لأنه

عزبة المذيع أبو جلابية!

عزبة المذيع أبو جلابية!

  أخيراً، عرفت سبب انهيار الفضائيات المصرية، فهى تستعين بأمثال المذيع أبو جلابية وتابعه الأراجوز للعمل فيها فجعلوها فضائيات سمجة تشاهد

وائل غنيم.. البطل والثورجى

وائل غنيم.. البطل والثورجى

راهنت على وائل غنيم طوال الشهور الماضية كأهم بطل وكسبت الرهان فى «الثورة المصرية»، ومازلت أراهن عليه كبطل وثورجى،

عمرو خالد

عمرو خالد

  الثورة انتصرت، ولا يصح إلا الصحيح، رددت هذه الكلمات وأنا أشاهد برنامج «بكرة أحلى» للداعية الإسلامى «عمرو خالد» الذى كان

دفاعاً عن الثورة

دفاعاً عن الثورة

«الثورة نجحت»، قالها لى أخى الأكبر وهو يكاد يبكى، حكى لى كيف أن أجمل أيام وليالى حياته عاشها فى ميدان

صناع الفتن

صناع الفتن

مصر لن تحترق ونحن لن نصمت أو نقف مكتوفى الأيدى بعد الآن. مصر لن تحترق ونحن من صنعنا الثورة.. الثورة التى