رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صدى

جاهزون

بقلم - محمد عادل العجمى



حدث تاريخى ينتظره المصريون، هو طرح شهادات تطوير قناة السويس، التى تتميز بأمرين، الأول: هو تحقيق أكبر عائد للاستثمار على شهادات الاستثمار وهو 12٪، والثانى هو قصرها على المصريين فقط، حتى حفر المجرى الثانى لقناة السويس تم قصره على المصريين فقط، ليكون للمصرى وحده شرف حفر وتمويل المجرى الثانى لقناة السويس وتوسيع المجرى الأول.

البنوك جاهزة للواجب الوطنى، ومحافظ البنك المركزى هشام رامز، وقيادات البنوك الأربعة فى اجتماعات مستمرة خلال

الأسبوع الماضى، كل شىء معد بروتوكول التعاون بين البنوك الأربعة والمركزى والمالية وهيئة قناة السويس تم إعداده، وجاهز على التوقيع بمجرد صدور المرسوم الجمهورى الذى يسمح للهيئة بإصدار شهادات، البنوك الأربعة جاهزة بالموظفين، وشبكة الحاسب الآلى، فى جميع الفروع التى تقترب من ألف فرع، بل تم السماح لجميع البنوك العاملة فى مصر بشراء الشهادات لصالح عملائها لتأمين
مخاطر نقل الأموال.
بدون شك الحدث هام وإخراجه يحتاج إلى تعاون الجميع حتى نعطى للعالم صورة إيجابية على قدرة المصريين على تحدى الصعوبات وقدرتهم على العبور للمستقبل بقناة جديدة، ومشروع عملاق سيضع مصر من جديد على خريطة العالم الاقتصادى.
هذا الأسبوع ربما تشهد البنوك إقبالاً غير عادى وهذا ما سيدفع البنوك إلى مد ساعات العمل ربما تصل للخامسة مساء لتلقى طلبات شراء الشهادات نتمنى أن يتم توجيه هذه الشهادات إذا نجحت التجربة إلى تنمية المحافظات وإلى المشروعات الكبرى، ليعود القطاع العام الذى يدار بفكر خاص إلى مساندة الدولة وخططها نحو المستقبل.

[email protected]

 

ا