رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شواكيش

إحنا اللي خرمنا الأوزون!!

محمد زكي

الأحد, 05 أبريل 2015 21:04
محمد زكى

< نعيش أجواء كدبة أبريل على طريقة «الكدب مفتاح الفرج.. والصدق نجاة من غول الأسعار»!!
< رئيس حكومتنا إبراهيم محلب وعدنا بإجراء الانتخابات البرلمانية قبل «رمضان» القادم.. اللهم قرب البرلمان البعييييد!!

< بعد أزمة الأسمدة.. الفلاحون يستغيثون بالوزير الأخضر صلاح هلال: «يا وزيرنا ارحمنا.. الأرض عايزينها تبقى خضراااا»!!
< عودة الإعلامى معتز الدمرداش فى برنامج «أخطر رجل فى العالم».. لا طال تين الكوميديا.. ولا بلح التراجيديا!!
< بمناسبة كدبة أبريل.. الشعب بيكدب على الحكومة.. وماما الحكومة بتصدق الشعب.. وبترحب بـ «بابا غنوج»!!
< الإعلامي الساخر باسم يوسف بعد إجرائه عملية الغضروف فى ركبته مازحاً: «الكفتة لا تزال فى ركبى».. وطبعاً أنا ركبى حديد!!
< المناظرة الفكرية بين الأزهر والإعلامى إسلام بحيرى دخلت «نفق الأزهر» من جهة صلاح سالم!!
< إلى وزير الثقافة عبدالواحد النبوى: على رأى الفنانة الراحلة صباح:

«ما بخدش منك غير كلام!!!
< على رأى الإعلامى المخضرم عمرو الليثى: المحافظين قاعدين يلفوا ع الفضائيات ويقولوا: «هنعمل وهنسوىّ».. يااا رب ميكونش شغلهم ضجيج بلا طحين بالعسل الأسود!!
< الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات قال مقولته الشهيرة: «يا جبل ما يهزك ريح».. والشعب المصرى بنقوله: «يا بطل ما يهزك فرقعات الإخوان»!
< الفنان عادل إمام سدد ضرائب 5.4 مليون جنيه عن العام الحالى.. ودى أول كدبة وآخر جباية من صاحب السعادة!!
< فى عهد مبارك المخلوع صنعنا أول «أستيكة» وفى عهد «مرسى» المعزول لطشنا بـ «قلم الأخونة» وانضربنا من إخوانه البعُدا بـ «المولوتوف»!!
< بمناسبة محافظ الإسكندرية الأمريكاني.. نُهدى أغنية المطربة جواهر: «أنا لو جابولى الأمريكانى والإنجليزى والياباني.. أنا
أقوله لأ لألأ»؟!
< فى هذه الأيام الرمادية.. محدش مننا فاهم حاجة.. واللى بيفهم بيموت من الضحك وبيعيط من الواقع!!
< لو أقسمت الست «نزيهة» على نزاهة مسابقة المدرسين لأعطيتها «صفر من عشرة» ومنحت وزير الكراسة والكشكول وسام «أحلى كدبة»!!
< وزيرة السكان هالة يوسف قالت لـ«ستات مصر: «ارحمونا شوية من الإنجاب».. وطبعاً الستات يحتفلن كل 30 ثانية بسبوع «حسنين ومحمدين»!!
< على رأى الإعلامى أسامة كمال عن أحوال المصريين: خلى أعصابك فى التلاجة جنب البابا غنوج.. وطبعاً خلى «الصياح» صاحي!!
< «النمارسة» يتفاخرون: إحنا اللى ضحكنا على العفريت.. والألمعية ريهام سعيد ترد: إحنا اللى صرفناه.. أشتاتا أشتوت!!
< المصرى بيفهمها وهيّ طايرة.. ولما تقع منه يندم ويصرخ: دى كانت فى إيدى يا ألف خسارة ع الكلامنجية!!
< بعد الثورة.. إحنا اللى دهنا الهوا دوكو.. وشربنا الجاز من الحنفية.. وأكلنا اللحمة نية.. وحلينا بحلة ملوخية.. يا ميت خسارة ع الأيام الجاية!!

آخر شوكشة
< من لغة أونطجية هذا الزمان: إحنا اللى خرمنا الأوزون.. ولبسنا الشمس بنطلون.. ونزلنا القمر ينوّر الدنيا والكون.. وعجبى!!

Elzaky2020 @ gmail. Com

ا