رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شواكيش

سقوط دولة الرئيس!!

محمد زكي

الثلاثاء, 08 فبراير 2011 15:52
بقلم : محمد زكي

* كغيري من ملايين شعب مصر.. الثائرين علي ديكتاتورية حزب الفساد الوطني اللاديمقراطي.. استشعرنا جميعاً بعد انتفاضة الخامس والعشرين من يناير.. أن أسطورة دولة الرئيس قد قهرت.. وأصبحنا في عهد جديد.. نتطلع فيه لشمس التغيير ونسيم الحرية.. عقب تشكيل »حكومة الأزمة« برئاسة الفريق أحمد شفيق. تلك الحكومة التي هبطت »بالبراشوت« في أعقاب أزمة انعدام الثقة بين النظام الفاسد والشعب المقهور.. وأصبحت الآن تستخدم لغة حوارية جديدة .. لم يتعود عليها الشعب من الحكومات المتعاقبة خاصة حكومة »نظيف« المنحلة التي اعتاد وزراؤها التباهي بلغة »دولة الرئىس«.. فلم تخل تصريحاتهم العنترية للشعب يوماً من سياق عبارات »بناء علي تعليمات الرئيس قررنا كذا« و»تنفيذا للبرنامج الانتخابي للرئيس طرحنا أراضي لمحدودي الدخل« و»في ضوء توجيهات الرئىس قررنا كذا وكذا«!!

ولكن في ظل الظروف المشتعلة أقول: لوزراء حكومة »نظيف

عيني« المتسربين إلي حكومة »شفيق أزمة« أن لغة »دولة الرئيس« قد انتهت.. لأنها أصبحت لغة مكشوفة للشعب الذي قهر لغة »دولة الرئيس« منذ انتفاضة 25 يناير الدموية.. بل أسقطها الشعب من حساباته وأجنداته الوطنية.. بلارجعة!!

* حوار المكاشفة »وجهاً لوجه« للفريق أحمد شفيق رئيس »حكومة الأزمة« لاقي قبولاً واستحسانا كبيراً من جانب طوائف الشعب المصري.. ولكن ما أريد أن أقوله بكل صدق لله والوطن.. اليوم قبل غد: أن وجود مجدي راضي المتحدث الفاشل في حكومة »نظيف« المنحلة. أصبح عبئاً إعلاميا علي حرية الصحافة في هذه المرحلة الدقيقة.. وكفانا شراً تصريحاته المخدرة!!

* قرار النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود بتجميد أرصدة »احمد عز« مهندس التنظيم المنحل في

الحزب الفاسد اللاديمقراطي.. ووزراء الداخلية والإسكان والسياحة والتجارة والصناعة وفي حكومة »نظيف« المنحلة.. جعلني أتشوق هذه الأيام الي مشاهدة مسرحية »دول عصابة يابا« !!

* تهديد صفوت الشريف الأمين العام »المنحل« من حزب الفساد اللاديمقراطي:»ارفعوا أيديكم عن الشباب.. لأن البلد فيها دستور وقانون« أصبح مثل الطبيخ السياسي »البايت« الذي أفسده رموز النظام.. مش كده ولا إيه يا شريف؟!!

* بكلمات ثاقبة.. هزت مشاعر الملايين من المشاهدين مساء أمس الأول .. أبكانا »وائل غنيم« بطل ثورة ميدان التحرير علي الهواء مباشرة في برنامج »العاشرة مساء« بعد ساعات من الإفراج عنه.. ليكشف عن الوجه القبيح لزبانية النظام.. الذين اختطفوه وعصبوا عينيه طوال ٢١ يوماً..!!

ولكن السؤال المرير: إلي متي يظل أصحاب الفكر والرأي.. مهددين في أي لحظة »بتعصيب العينين« بقانون الطوارئ الأسود.. وأيادي زبانية أباليس النظام البوليسي!!

* تأثرت جداً.. بكلمات »وائل غنيم« بطل ثورة ميدان التحرير عندما قال بعفوية الشباب الثائر: ليس هناك وقت لتصفية حسابات.. أو فرض أيدلوجيات.. أو تقسيم تورتة.. ولكن التورتة علي حد علمنا أصبحت »علي عينك يا....«!!

[email protected]