رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شواكيش

فِل وفِلفل وفلافيلو!!

محمد زكي

الجمعة, 21 أكتوبر 2011 15:55
بقلم : محمد زكي

< الانتخابات البرلمانية ع الأبواب.. وحكايتي مع ثلاثي أضواء فلول الحزب الوطني المنحل «فِل» و «فِلفل» و «فلافيلو» حكاية مثيرة.. من حكايات ألف نيلة ونيلة.. ولكن ما باليد حيلة!!

< أولي حكاياتي المغلولة مع المرشح «فِل» اللي غير جلده.. بعد الثورة.. وبقي ثورجي من الدرجة الأولي.. شوفناه بالصوت والصورة علي فضائيات المحروسة.. لما ثار الشعب.. بعد تلاتين سنة فساد ورشاوي ومحسوبية.. وانضم لثوار التحرير ليلعن «سلسفيل» قيادات الحزب الوطني.. ويهتف بأعلي صوته : «يسقط التوريث.. يسقط الرئيس» .. وبعدها بدأ «فِل» يلف ويدور علي الأحزاب .. ويقدم ببجاحة مكشوفة.. يمين الطاعة والولاء.. بعد ما ضيعت الثورة منه كرسي البرلمان.. اللي كان قاعد عليه علي شرف ضيافة الحزب الوطني تمام التمام.. بعد ما نجح بالتزوير.. ودفع فيه الرشاوي بالملايين.. وجه الوقت اللي نقوله بالصوت الثائر : «فِل ..

إنكسف علي دمك.. وبلاش تبان في الميدان.. أصلك من يومك خسيس .. وملكش أمان»!!
< أما «فِلفل» المرشح علي الكرسي الفردي.. فهو «ابن فِل» متأصل تأصيل.. وملهوش في اللف والدوران مثيل.. أبوه كان من كبار فلول الحزب الوطني المنحل.. احتكر الجلوس علي كرسي البرلمان ربع قرن بالتمام والكمال..!!
وعلشان «فلفل» الابن الوحيد علي سبع بنات.. فقد أوصي «الفِل الكبير» ابنه بتوريث كرسي البرلمان.. زي ما إحنا عرفين أن كرسي البرلمان بعد الثورة.. مش بالسهل زي أيام «العز والكمال».. علشان كده محتاج حنكة وصبر تمام.. والولد حيران.. عايز ينفذ وصية الأب.. خايف الناس يقولوا عليه: «ولد قليل الحيلة»!!
المهم «الفِل الصغير» ارتدي الجلباب القصير.. وأطلق لحيته.. والسبحة من يومها مفرقتش ايده..
والضحكة مغبتش عن سحنته.. أصل عارف نفسه الناس كويسة.. عطوفة بالاحساس.. بينضحك عليها بالمظاهر.. والجوهر قدام عينيهم مش ظاهر.. وجه الوقت اللي نقول لـ «فِلفل»: «إنكسف علي دمك.. بلاش تبان في الميدان.. أصلك من يومك بتضحك ع الدقون.. وبلاش تضحك علي الناس بالهموم»!!.
< أما «فلافيلو».. فهو بلطجي من نوع خاص جداً.. كنا نشوفه دايماً في مواسم الانتخابات.. كان في يوم من الأيام ولحد دلوقتي نلاقيه مندس في الثورة المضادة.. يبجح في أي حد.. فاكر شيطانه أن كارنيه الحزب الواطي المنحل يعطيه أي حق.. ودلوقتي بعد ما قامت الثورة .. شايل «فلافيلو» سلاح الدم بيدور علي أي حد يدفع الدية.. ويشيل عنه الهم .. أصله بلطجي متأصل إبن حرااااام.. وأبوه الحزب الوطني المنحل!!
آخر شوكشة
<< يبدو أن فلول الحزب الوطني «المنحل» مازالوا يتلاعبون في مناهج أطفالنا الصغار.. لدرجة أن تلاميذ الصف الثاني الاعدادي يدرسون الآن في كتاب اللغة العربية المقرر للعام الدراسي «2011/2012» في صفحة 50 جائزة سوزان مبارك لأدب الطفل.. صح النوم يا وزير التعليم.. إحنا بقينا بعد الثورة مش طايقين!!

[email protected]