رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فهمتكم يا بتوع التحرير

محمد ثروت

الثلاثاء, 12 يوليو 2011 09:41
بقلم : محمد ثروت

أنت من فلول الحزب الوطني المنحل، وأحد أنصار الرئيس السابق حسني مبارك، ورجل أعمال نهب فلوس البلد وعنده حساب بالدولار والإسترليني واليورو في سويسرا وبريطانيا وجزر الأنتيل، أيوه أنت عميل من عملاء أمن الدولة السابق والأمن الوطني حاليا، أيوه أنت عندك ملفات في الكسب غير المشروع ومستني دورك في التحقيقات ومجهز ترنج أبيض لزوم سجن مزرعة طره، أنت عدو ثورة 25 يناير ولا تريد الخير لمصر، وهنحطك في القائمة السوداء. يا أهلا وسهلا بكل هذا الاتهامات وغيرها، ويا ألف مليون مرحبا بالقوائم السوداء والبني والكحلي كمان، ولكني لن أكتم كلمة الحق وسأقولها عالية مدوية: أنتم عاوزين تخربوا مصر.

"إصلاح.. حرية.. عدالة اجتماعية" كان هذا هو النداء الأول للثورة.. بعدها بساعات تحول إلى "الشعب يريد إسقاط النظام" واستمر 18 يوما حتى تنحى مبارك أو تم خلعه، مش فارقه كتير، "الشعب يريد تطهير البلاد"، إلى جمع الصمود والإصرار والمحاكمات، وأصبح مبارك محبوسا في مستشفى شرم الشيخ، وابنيه وجميع الوزراء السابقين في طره، والمحاكمات

شغالة.

 

"عاوزين مجلس رئاسي"، لا الشعب متمسك بالمجلس العسكري لحين انتهاء الفترة الانتقالية، "عاوزين الدستور أولا"، لا الشعب متمسك بنتائج الاستفتاء. طيب يبقى ايه الحل؟؟، أيوه كده يا وديييييييييع، الشهداااااااء.. عاوزين حق الشهداء، طيب ما القضايا منظورة أمام القضاء، لا عاوزين محاكمات سريعة وثورية، طيب هنأمر بسرعة المحاكمات، لا عاوزين علانية المحاكمات، طيب مفيش مشكلة، نخليها علنية، لا مش عاوزين عصام شرف، يا أخوانا مش انتم اللي جبتوه، لا أصله من فلول مبارك، وهو ومبارك ايد واحدة، طيب هنعمل تعديل وزاري، لا مش عاوزين تعديل وزاري، عاوزين المشير والمجلس العسكري يمشي وهنعمل عصيان مدني ونقطع الطرق والكباري ومترو الأنفاق وقناة السويس حتى تنفيذ المطالب!!!!.

أيوه كده "فهمتكم.. فهمتكم" على رأي الرئيس التونسي الهارب زين العابدين بن علي في كلمته الأخيرة، يعني هو الهدف في النهاية أن تكون مصر بلا كبير وبلا

حاكم، وهي فوضى واللي مش عاجبه يخبط دماغه في كتف اللي جنبه.
انت بتقول ايه يا خاين انت، اشمعنى المدنيين بيتحاكموا قدام المحاكم العسكرية واللي قتلوا الثوار لا، طيب يعني لو حاكمنا مبارك والعادلي والضباط اللي قتلوا الثوار أمام محاكم عسكرية، وصدرت أحكام معجبتش حضراتكم، يبقى ايه الوضع برده..، لا يبقى الجيش خاين وبتاع مبارك، الجيش ومبارك ايد واحدة.
طيب ايه رأيكم لو نسيب مبارك ووزراؤه وعياله في السجن، ولما يسلم الجيش السلطة للمدنيين حاكموهم براحتكم، ويا أخي إن شاء الله تصلبوهم على باب زويلة... حضرتك بتقول إيه، قول ده تاني، لا لا لا، مش هنمشي الجيش يمشي.. طيب نجيب مين بدل الجيش يا أخوانا. أيوه كده هو ده الكلام.. خلينا في المفيد، عاوزين البرادعي رئيس وفي وزارته علاء الأسواني ووائل غنيم وممدوح حمزة وعمرو حمزاوي وشوية من الإخوان لزوم الخلطة السرية بتاعت كنتاكي التحرير، اللي نشرتها اليوم السابع النهارده.

طيب فين الديمقراطية اللي كنتم بتنادوا بيها وعاوزين السلطة والقرار يكون في يد الشعب.... يا أستاذ، ده شعب متخلف وإحنا هنعلمه الديمقراطية على أصولها.
يا ولاد الإيه، ده ايه التخطيط ده، الله أكبر على دماغكم العالية....

وربنا يستر عليكي يا أمي ياللي خيرك مغرقني يا حبيبتي يا مصر.