رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ملامح الجمهورية المصرية

محمد الغيطى

الأحد, 09 يونيو 2013 22:52
بقلم: محمد الغيطي

هل قمنا بهذه الثورة ليكون احد أحلامنا ومنتهى طموحنا هو الحفاظ على ملامح الجمهورية المصرية؟سألت هذا السؤال للسيدة العظيمة المستشارة تهاني الجبالي بمناسبة تدشين حركه الحفاظ على الجمهورية التي أعلنت هذا الأسبوع وساهم في إطلاقها مانة شخصية من خيرة رموز الحركة الوطنية المصرية وأجابتني المستشارة الجليلة أن

الوقت الراهن يشهد قمة منحنى الخطورة على مفهوم وهواية الدولة المصرية وانه حتي في اشد مراحل الاحتلال لمصر لم تصل مصر لخطر تهديد هويتها كما هو حادث على يد الإخوان وحكم مرسي وقالت: إن انفصال جنوب السودان عن شمالها تم الترتيب له منذ فترة ونفس الشىء يمهد له الإخوان وظهرت ملامح تلك المؤامرة علي الدولة المصرية في مشاهد عديده لا تحتاج لبرهان منها ما تحدث ويحدث في سيناء وحلايب وشلأتين وسد النهضة

كلها تؤكد أن الجماعة ليس في عرفها مفهوم الدولة وإنما الإمارة أو الخلافة ومصر من البدائع ليست سوى خطوة وسلمة نحو هذا الهدف الأكبر لذلك كان من الحتمي الآن دق ناقوس الخطر وإعلان النفير العام أمام الجماعة الوطنية نخبة وجماهير أن انتبهوا الدولة المصرية يهددها الاخوان وعلى الجميع الاصطفاف الآن الآن وليس غداً. المثقفون والمبدعون الشرفاء المعتصمون في مقر وزارة الثقافة يؤكدون أن مناعة مصر الحقيقية لم تنكسر وان قوتها الناعمة ووعيها الحضاري لم ينهزم والغريب أن يخرج علينا السيد محمود غزلان المتحدث باسم الإخوان ليقول: إن الذين احتجوا على الدستور الإخواني واعتصموا ضده هم من جماعة مبارك ومن الثورة المضادة.
ياليلة سودة مرة واحدة ياحاج غزلان اتهمت عمنا سيد حجاب وشيخنا الجليل العظيم الطاهر بهاء طاهر ومعه الراهب الناسك الزاهد صنع الله إبراهيم أنهم من جماعه مبارك وثورة مضادة يا راجل اين حمرة الخجل عم صنع الله رفض في عز سلطة مبارك جائزة باسمه وخرج علي الهواء أمام فاروق حسني ورفض ميت ألف جنيه لان الجائزة  تحمل اسم مبارك هذا تاريخ يا الغزلان افندي وأنتم اعتمدتم على تزوير التاريخ وتحاولون الآن مسخ الجغرافيا بأساليب شيطانية جبارة. هل المعتصمون وبينهم مجدي احمد علي وخالد يوسف ونبيل الحلفاوي ويوسف القعيد وفتحية العسال غيرهم العشرات من رموز وقمم الإبداع المصري ممن بشروا وقاموا بالثورة التي ركبتموها وقطفتم ثمارها هل هم من جماعة مبارك ومن الثورة المضادة ؟يا أخي إتق الله فيما ينطق به فوك
مصر الآن تمر بلحظة مصيرية فارقة اشعر أن حكامنا خونة ونظامها عميل والشعب مربوط في بئر سحيقة وليس في الأفق ربان ولكن يبقي الشباب هو الملهم والمعلم حمي الله شبابك يامصر