رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صح النوم

هذه السيدة من مصر.. وتباً لطيور الظلام

محمد الغيطى

الاثنين, 13 فبراير 2012 08:01
بقلم: محمد الغيطي

كلما قرأت لها حواراً أو مقالاً أو استمعت لمحادثة لها عبر برامج الفضائيات أشعر بالفخر والحبور لأن هذه السيدة من وطني، إنها مصرية حتي النخاع ووطنية في وقت اختلط فيه الحابل بالنابل والبلطجية بالثوار والمدعين وتجار الشعارات بأطهار الوطن وأبرياء الثورة وفرسان التغيير والتنوير، إنني أذكر دوماً وأكرر مقولة نجيب محفوظ في ثلاثيته الثورة يحلم بها الشعراء والأذكياء وينفذها الشجعان ويحصد ثمارها الأغبياء والانتهازيون.

وأذكر مقولة ماركيز زميل نجيب محفوظ في نوبل: الثورات تدفع النفايات للسطح ويتواري صانعوها عندما تشم أنوفهم روائح النفايات.. تذكرت هذه المعاني وأنا أقرأ حوار الدكتورة المستشارة نهي الزيني للأهرام.. هذه السيدة العظيمة التي تذكرني بتاريخ نساء مصر الزاخر بأمجادهن، هي بلاشك سليلة هدي شعراوي وصفية زغلول وسيزا نبراوي وشفيقة محمد أول شهيدة في ثورة

19 بنت السيدة زينب هي من عرق الذهب المصري الذي صاغ نبوية موسي وأمينة السعيد وعائشة عبدالرحمن، بنت الشاطئ، نهي الزيني - مع حفظ الألقاب - لديها رؤية ثاقبة لما يدور فهي تقول: إن الإخوان والسلفيين أهانوا المرأة المصرية وخسرت ما حققته من إنجازات طوال قرن وأزيد بسبب قصور فكرهم وظلامية ثقافتهم، وتقول: الإخوان بطبعهم يميلون للإصلاح من داخل الأنظمة القائمة وإلي التحالف معها مهما كان ظلمها وفسادها وهم بطبيعة منهجهم الحركي لا يميلون للثورة إلا إذا اضطروا لها كما حدث في ثورة 25 يناير التي انضموا لها بعدما أغلق النظام السابق بغبائه باب المشاركة السياسية في وجوههم لكنهم مع
ذلك لم يبادروا بالثورة ولم يقودوها وكانوا أكثر من استفاد منها.. ثم تقول حول محاكمة مبارك لابد من محاكمة الرئيس المخلوع وعناصر نظامه أمام محكمة خاصة وبإجراءات تختلف عن الإجراءات المتبعة الآن والتي تؤدي إلي إضاعة الوقت دون أن يشعر الضحايا بقيمة العدل الذي ضحوا من أجله بأغلي ما يملكون والثورات عموماً لها آلياتها الخاصة ويجب علي مجلس الشعب أن يتبني هذا المشروع حتي لا يضيع الوقت ويشعر المصريون بأن مجلسهم أبعد ما يكون عن ثورتهم.. هذا غيض من فيض أمتع عقلي في رحاب كلمات نهي الزيني وهي امرأة تنتمي لبنات حواء اللاتي رأي الأخ الشحات وأقرانه من طيور الظلام أنهن لا يصلحن إلا للغسيل والطبخ ورأي الأخ الحويني السلفي أنهن خلقن كوعاء ولتقشير البصل، هذه السيدة أعظم من كثير من الرجال وأفيد وهي حميراء زماننا واذكروا قول سيدنا الرسول لأم المؤمنين خذوا نصف دينكم من هذه الحميراء، تباً لطيور ظلامك يا مصر وعاشت نهي الزيني وأخواتها تاجاً علي رؤوسنا.