رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سن إبـــرة

محمد الشربيني

الخميس, 29 سبتمبر 2011 08:02
بقلم : محمد الشربينى

لو كانت النية خالصة، لصدر قانون الانتخابات بالقائمة النسبية غير المشروطة.. ليس فقط لأن القائمة لا تهدر أصوات الناخبين، بينما الفردى يهدر نصف الأصوات تقريبا، ولكن لأن انتخابات القائمة أسرع وأسهل

ويمكن بها اختصار الفترة الانتخابية إلى أقل من ربع الوقت فى حالة الانتخابات المختلطة. وأما حجة المستقلين والطعن على عدم الدستورية فشائعات فارغة.. لأن المستقلين يمكن أن يكون لهم قوائم تعد بقواعد معينة.. حتى لو زاد عددهم على العدد المطلوب

لقائمة واحدة.. فيمكن قسمة عدد المستقلين على أقرب رقم صحيح ويسمح فى هذه الحالة فقط لقوائم المستقلين ألا تكون مكتملة، على أن يراعى فيها فقط نسبة العمال والفلاحين.

ولا مشكلة فى ترتيب المستقلين، لأنه فى حالة فوز قائمة من قوائم المستقلين بجميع مقاعد الدائرة هنية لهم.. وإذا فازوا بمقاعد أقل من عدد أفراد القائمة، تعاد الانتخابات على العدد المطلوب

بين كل أفراد القائمة المستقلة الفائزة ويكون الفوز بترتيب الأصوات.. كأن تضم القائمة عشرة مرشحين والمقاعد التى فازت بها خمسة فقط.. هنا يعاد التصويت بين مرشحى القائمة العشرة، ويفوز بالمقاعد الخمسة الأوائل فى نتائج الإعادة.

لكن نعمل إيه لأبو وش مطبق اللى عاوز (ياكلها والعة) ، ولم يتعظ من السيد منخر حسنى مبارك!!

< طرف الخيط:

كلما شاهدت صلاح عيسى على الفضائيات شعرت بالحسرة على صلاح بتاع زمان الذى كنا نعتبره «أم كلثوم نقابة الصحفيين».. يبدو أن طول معاشرته لفاروق حسنى فى وزارة الثقافة أطفأت لمعانه وعبقريته.. ياخسارة فاروق خلص عليك يا صلاح!!