دعواتى لكم من الحرم المكى اللهم «احمي ألمحروسة»

محمد الشرايدي

الأحد, 20 أبريل 2014 20:39
بقلم: محمد الشرايدى

كلما تكحلت  عيناى بالنظر الى بيت الله العتيق عبر نافذتى الصغيرة فى مكة، أسجد لله شكرًا وامتناناْ، وأدعو الله لمن يسر لى هذه النعمة بالستر والصحة والعافية فى الدنيا والآخرة، وأدعو مع عباد الله الطائفين والساجدين بأن يحمى مصر بلادى، أم الدنيا، المحروسة بنور الله وقرآنه ،وبركة الصالحين من أهلها، وبركة عظام آل البيت الذين شرفوا ثراها بالاختلاط بعظامهم المباركة، وايضاً حماها بكل أوليائه الذين خرجوا من رحمها أو مروا عليها وكانت مقرهم الأخير والدائم، وأخيرا حماها وسوف يحميها بأمره وعظمته وبيد ابنائها خير أجناد الارض، اللهم آمين.

وتطوف عيناى ومشاعرى مع الطائفين وأسمع لمن يدعو لمصر بالأمن والأمان، وأكمل معهم الدعاء بأن ينقذها من ايادى الغرب والأمريكان وان يحميها من شر خوارج هذا الزمان، وان يعيد اليهم رشدهم ويهديهم الى صحيح الدين وحب مصر الوطن والذى لا يؤمنون به، وان تنتهي هذه الغمة وألا تطول لان شعبنا الطيب لن يصبر عليهم اكثر مما صبر،ولن يسمح لاى حكومة بعد الان ان تقف مكتوفة الايدى او مرتعشة.
وأدعو رب السماوات والأرض لشباب وطنى بالهداية والرشاد، ان يبصروا الطريق المستقيم، والا تغويهم حيل وألاعيب سحرة العقول وشياطين الإنس والجن، والذين يتمنون ان ينحرفوا بشباب الأمة الى حيث يريدون، وان يضربوا المحروسة فى عصب  المستقبل، وهم شبابها

ونور طريقها الى المستقبل.
وأتمنى على الله أن ينعم على المحروسة بمن يعلم ويعلى بقدرها وقدرها، وان يكون رئيسها المقبل مؤمنا بها ومستقبلها، ويخاف عليها ويحميها، وأن يكون عادلا وقويا وحازما، ومستبدا فى إحقاق الحق ورفض الباطل، وان يكون فقراؤها وأغنياؤها لديه سواء، وأن يكون رحيما بفقرائها عندما يحاول عبور المأزق الاقتصادى.
وأدعو الله لكل أهل شعبنا  الطيب ان نعمل بجد،وان نسعى  للعيش الحلال وان يرزقنا بحكومات تعرف الله،وان تخاف وتحمى، وان تعيد للشارع رونقه واحترامه ، وان تغير مافى مناهجنا، ليتعلم الشعب من الصغر حب الوطن، واحترام القانون، واحترام الوقت وقيمته، وأن يتمكن شعبنا الطيب من اختيار الرئيس، وان يمنحه القوة لكى  يعيد للمحروسة القوة والعظمة والاحترام والتقدم، وان يكون البرلمان المقبل وسيلة لتقدم  مصر ألمحروسة، وأداة لخروج القوانين والتشريعات التى  تحمى المواطن والوطن ،وتفتح له أبواب الأمل للمستقبل.
وارفع كفي بالدعاء لك أيتها المحروسة مصرنا الغالية ان يحميك المولى من كل سوء وشر، وان يعصف عاصفة قوية بكل الباغين والطامعين، وأدعياء الدين، وحملة مباخر خوارج هذا الزمان وحلفائهم من الأشرار والأمريكان، ودعاة التقسيم والتفرقة والتمزيق لبلادنا، ولكل من حولنا، اللهم يا قوى  ياغفار احم بلادى مصر المحروسة من كيد الحاقدين وأعداء الدين وادعيائه، اللهم انك انت الحافظ، فاحفظ مصر يارب.

  [email protected] Com