رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يا مرسى.. لا تصالح الارهاب

محمد الدويك

الخميس, 23 مايو 2013 09:48
بقلم :محمد الدويك


السؤال المهم كيف تستطيع جماعة مسلحة داخل البلد أن تعتدي على مقر للجيش أو الشرطة وتقوم بخطف مجموعة جنود ؟؟ هل وصلت قوتهم وبجاحتهم واستهزاءهم بالدولة هذا الحد .. ولو كان ذلك يحدث مع جنود مسلحين فكيف هو الحال مع مواطن عادي.

ثم .. كيف لا يستطيع الجنود حماية أنفسهم ضد جماعة عشوائية غير مدربة ؟؟ هل وصل الإهمال والضعف في خير أجناد الأرض إلى هذه

الدرجة .. كيف حالهم إذن لو واجهوا جيشا نظاميا..

من الطبيعي ان يستطيع جيش أسر جنود جيش آخر .. من الطبيعي أن يتم بين الجماعات والفصائل المسلحة أو المقاومة أو المتمردة.. لكنه يصير عار على دولة أن يتم ذلك في جنودها دون أن تنتقم لهم.. بل نجد الرئيس مرسي يتحدث عن سلامة الخاطفين !

هل هو مخبول !! سلامة الخاطفين ..

أيضا ، هل وصل السلاح المهرب غير الشرعي في يد الخارجين عن القانون والارهابين درجة تهديد وخطف عناصر قوات الأمن المصري ؟

التحرير تم بسبب تفاوض المخابرات الحربية بالتعاون مع شيوخ القبائل مع الخاطفين .. هل وصل الارهاب في مصر درجة أنه يفرض على الدولة أن تتفاوض معه !!

سيقولون جئناك كي نحقن الدم
جئناك كن يا أمير الحكم
سيقولون ها نحن أبناء عم
قل لهم انهم لم يراعوا العمومة فيمن هلك
واغرس السيف في جبهة الصحراء الى أن يجيب العدم
إنني كنت لك فارسا
وأخا
وأبا
وملك ..

لا تصالح