من‮ ‬يدير البلاد الآن؟‮!‬

محمد أميـــن

السبت, 18 ديسمبر 2010 11:41
بقلم: محمد أمين

من‮ ‬يدير البلاد عندما‮ ‬ينام الرئيس؟‮ .. ‬سؤال لم‮ ‬يخطر على بال أحد‮.. ‬ولكنه كان مثار سؤال روسى،‮ ‬شغل الروسيين‮.. ‬لكن الإجابة أيضاً‮ ‬كانت مفاجئة‮.. ‬أجاب رئيس الوزراء عن السؤال،‮ ‬بأنه‮ ‬يتبادل النوم مع الرئيس‮.. ‬فقد طيرت وكالات الأنباء،‮ ‬خبراً‮ ‬يقول إن رئيس الوزراء الروسي‮ ‬فلاديمير بوتين،‮ ‬لا‮ ‬ينام إلا عندما‮ ‬يكون حليفه المقرب الرئيس ديميتري‮ ‬ميدفيديف مستيقظاً،‮ ‬لضمان حكم البلاد الشاسعة المساحة،‮ ‬على نحو ملائم طوال الوقت‮. ‬وقرأ بوتين سؤالا‮ ‬يقول‮ "‬من‮ ‬يدير البلاد عندما تكون انت والرئيس الروسي‮ ‬نائمين؟‮" ‬وذلك خلال جلسة اسئلة واجوبة سنوية مع العامة،‮ ‬يذيعها التلفزيون الرسمي‮ ‬على الهواء مباشرة‮. ‬ورد بوتين بابتسامة‮ "‬نتبادل النوم‮" ‬وهو ما أثار ضحك وتصفيق الجمهور‮. ‬وتولى‮ "‬ميدفيديف‮" ‬رئاسة روسيا في‮ ‬2008‮ ‬خلفا لـ"بوتين‮" ‬وهو ما‮ ‬يسلم على نطاق واسع بأن‮ "‬بوتين‮" ‬هو صانع القرار الوحيد في‮ ‬البلاد‮. ‬وقال الثنائي‮ ‬انهما سيقرران معا من منهما سيخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة في‮ ‬2012‭.‬‮!‬

ولابد أنك كنت ستجيب عن سؤال بهذا الشكل،‮ ‬على نحو مختلف‮.. ‬فالبعض مثلا قد‮ ‬يقول‮: ‬الرئيس لا‮ ‬ينام أساساً‮.. ‬على سبيل الفكاهة‮.. ‬البعض الآخر قد‮ ‬يقول‮: ‬لا أحد‮ ‬غير الرئيس‮.. ‬هناك آخرون قد‮ ‬يقولون‮: ‬الأمن والمخابرات والأجهزة الخاصة‮.. ‬وهناك آخرون قد‮ ‬يقولون‮: ‬رئيس الوزراء‮.. ‬وأخيراً‮ ‬هناك من‮ ‬يرى أنه لا حاجة لهذا السؤال أصلاً‮.. ‬فنحن لا نعرف من‮ ‬يدير البلاد إذا سافر الرئيس‮.. ‬فهل نحن فى حاجة لنعرف من‮ ‬يدير البلاد عندما‮ ‬ينام الرئيس؟‮.. ‬وبالتالى فقد كان السؤال جديداً‮ ‬فعلاً،‮ ‬والإجابة كانت جديدة ومفاجئة،‮ ‬وهى لا تخفى فى الوقت نفسه،‮ ‬أن بوتين له دور كبير فى صنع القرار‮.. ‬وهى تدل أيضاً‮ ‬على أن الثنائى ميدفيدف‮- ‬بوتين،‮ ‬يتعاونان فى إدارة شئون البلاد الروسية،‮ ‬بطريقة لم‮ ‬يسبق لها مثيل،‮ ‬وتحترم دور الرئيس،‮ ‬كما تحترم دور رئيس الوزراء‮.. ‬الأمر الذى

لم‮ ‬يكن معهوداً‮ ‬لا فى روسيا ولا فى‮ ‬غيرها من العالم‮.. ‬وربما كان ذلك سببا‮ ‬ً‮ ‬فيما‮ ‬يثار حول من‮ ‬يخوض منهما الانتخابات القادمة؟‮.. ‬بروح رياضية عالية‮!‬

السؤال‮: ‬من‮ ‬يدير البلاد عندما‮ ‬ينام الرئيس؟‮.. ‬غريب فعلاً،‮ ‬ويستحق النظر بدرجة أو بأخرى‮.. ‬فالعالم‮ ‬يريد أن‮ ‬يطمئن على مستقبل الحكم،‮ ‬حتى لو نام الرئيس‮.. ‬فما بالك أن تسأل عندما‮ ‬يغيب الرئيس عن الحكم؟‮.. ‬أو عندما‮ ‬يغيب الرئيس عن البلاد؟‮.. ‬المسألة هنا شيء وهناك شيء آخر‮.. ‬فلا أحد‮ ‬يفكر هنا فى شيء،‮ ‬ولا أحد‮ ‬يسأل هنا عن شيء‮.. ‬ولا رئيس الوزراء‮ ‬يجرؤ على أن‮ ‬يقول‮: ‬أنا الذى‮ ‬يستطيع تسيير شئون البلاد،‮ ‬إذا نام الرئيس أو‮ ‬غاب أو سافر‮.. ‬لا‮ ‬يملك حقيقة‮.. ‬لأنه لو فعلها سوف‮ ‬يسافر أو‮ ‬يغادر أو‮ ‬يرحل‮.. ‬ولا‮ ‬يمكن مثلاً‮ ‬أن‮ ‬يقول إنه قد‮ ‬يرشح نفسه للرئاسة‮.. ‬باعتبار أنه كان قريباً‮ ‬من شئون الحكم،‮ ‬ومارسه فى الواقع ست سنوات‮.. ‬لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يقول ولا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يفعل‮.. ‬ولو قال أو فعل لكانت الأمور مختلفة تماماً‮.. ‬وربما كنا نطمئن إلى مستقبل مصر،‮ ‬دون أن نتحدث عن توريث،‮ ‬لأن دور الرئيس معروف،‮ ‬ودور‮ ‬غيره معروف مسبقاً‮.. ‬دون تغول هنا أو هناك‮!‬