رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

علي فين؟

من »أبوتريكة«.. إلي »الزمر«!

محمد أميـــن

الجمعة, 18 مارس 2011 10:58
بقلم :محمد أمين

< لا يمكن أن يعلن جون كيري، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالكونجرس، عن تجميد 31 مليار دولار، من أرصدة الرئيس المخلوع، حسني مبارك.. وهو يريد أن يغازل الشعب المصري.. ولا يمكن أن يعلن ذلك لقناة " سي. إن. إن"،  وهو يغازل الثورة.. دون دليل!

< الرئيس المخلوع تحدث عن إقرارات الذمة المالية.. وتحدث عن انضباطها في مواعيدها.. كأنه لا يمتلك شيئاً.. فهل كانت إقرارات ذمته بيضاء فعلاً، أم كانت ذمته "أستك"؟!

< سؤال بديهي جداً: إذا كان مبارك يملك في بنوك أمريكا وحدها، 31 مليار دولار، فماذا هناك في بنوك سويسرا؟.. وماذا هناك في لندن ودبي؟.. وماذا عن العقارات والفنادق؟.. حرام عليك يا راجل!

< هل يتابع مبارك ما يجري في مصر الآن؟.. من المؤكد أن القصر الرئاسي فيه تليفزيون.. وهو يشاهد ويتابع.. لكنه يعرف أن الاستفتاء الآن ملك لنا.. كما يعرف أنه رئيس مخلوع!

< الاستفتاء غداً ملك للمصريين.. ولكن يلعب فيه الحزب الوطني أيضاً.. والجديد أن جماعة الإخوان " المسموحة" تتقدم الصف.. موافقون موافقة.. لله في خلقه شئون!

< اذهب غداً وقل " لا".. من أجل مصر مستقرة، ودستور دائم للبلاد.. لا تنزعجوا من أي فزاعة جديدة.. احموا ثورتكم.. واحموا شهداءكم.. ولا تترددوا!

الآن خفت حدة الكلام عن الأجندات الخارجية.. والنتايج الأجنبية.. لكن لا مانع أن نتحدث عن أجندات داخلية لا يمكن إنكارها.. افهمووووها!

< المدن وعواصم المحافظات لا خوف منها.. الكارثة في الكتل التصويتية في الريف.. هذه هي المشكلة.. المطلوب تحرك ائتلاف شباب الثورة بسرعة.. البركة بالشباب!

< المصريون لأول مرة يشعرون بقيمة أصواتهم.. ومن أجل ذلك كانت الحيرة.. إنهم يخافون علي مستقبل بلادهم.. وهذه هي أهم نقطة إيجابية للثورة!

< حالياً نتنفس حرية، ونتكلم في السياسة في كل مكان..

لا أحد يتحدث عن الرياضة ولا عن السينما.. مصر تتغير والمصريون أيضاً!

< ما العلاقة بين عبود الزمر، ومحمد أبو تريكة؟.. الاثنان من ناهيا.. وما الفارق بينهما؟.. قبل الثورة كنا نتكلم عن الكورة وأبو تريكة.. بعد الثورة نتكلم عن الاستفتاء، وفرقة عبود الزمر!

< تأييد التعديلات الدستورية واجب شرعي.. والذين يقولون "لا" كفاااار.. أول القصيدة كفر يا "جماعة".. هل نحتاج إلي ثورة جديدة؟!

< الاختلاف في الرأي يفسد للود قضية مع الإخوان.. واحد من الإخوة كتب لي آية قرآنية، تهددني بالويل والثبور وعظائم الأمور.. وربما جهنم وبئس المصير.. هذه ديمقراطيتهم!

< واحد إخواني قال: أين كنتم وهم يعتقلوننا؟.. وأين كنتم ونحن نقدم الشهداء؟.. من أنتم؟.. من أنتم؟.. علي طريقة القذافي المجنون.. رب لا نسألك رد القضاء.. بل نسألك اللطف فيه!!

< واحد صعيدي أراد أن يغيظ »واحد إخواني«.. فرفع شعار " لع" رافضاً التعديلات الدستورية.. الإخواني كان يغني للعندليب الراحل، عبدالحليم حافظ "نعم يا حبيبي نعم"!

< زمااان كان عندنا فرقة حسب الله، يقودها الحزب الفاسد، المعروف بالحزب الوطني.. تهلل لكل شيء تريده الحكومة والرئيس.. الآن عندنا فرقة عبود علي الحدود.. ترفع شعار السمع والطاعة!