أقباط المهجر يهاجمون الإسلام

محلية

الجمعة, 07 يناير 2011 16:38
كتب : محمد القماش


جدد مجدى خليل، مديرمنتدى الشرق الأوسط للحريات بالمهجر,هجومة على الإسلام,وقال :"إن المسلمين ضيوف على مصر وهذه حقيقة تاريخية", مضيفا :" هناك تكريس لفكرة الدولة الإسلامية التى لانعترف بها, ولا الشريعة الإسلامية التى ينص الدستور على أنها المصدرالإساسى للتشريع ,وحين صكها الرئيس السادات لم يذهب الأقباط للاستفتاء ".

وأضاف خليل خلال حديثة لبرنامج "نقطة حوار"على قناة "البى بى سى

"العربية اليوم:" هناك سلطة عليا فى البلاد اسمها الأزهر الشريف لها حق التضييق والسماح بكل شىء, وفقا لكلام وزير الثقافة الفنان فاروق حسنى, مشيراإلى أنّ مظاهر الحياة تشيرإلى أننا نعيش فى دولة الملالى فى إيران"

وقال مجدي خليل:"وزراة الخارجية تقوم بتعيين 5 سفراء بالأزهر, هذايؤدى إلى نزع

مدنية الدولة ,واتجاهها نحو التديين الموجود بكثافة بالشارع المصرى من الأساس بشكل لافت للنظر".

وتابع :" كلام شيخ الأزهرالدكتور أحمد الطيب عن أنة من يريد بناء كنائس فليتفضل عنصرى ,لأنها يعلم أنة هناك مايسمى بالخط الهيمونى الذى لايساوى بين عدد بناءالمساجد والكنائس وفقا للقانون".

واستطرد قائلا :" الحكومة العنصرية سبب رئيسى فى ثورةالأقباط نتيجة تفجيرات كنيسة "القديسين"بالإسكندرية,لابد مساواتها فى بناء كنائس للمسيحين بمقارنة بالمسلمين الذين يمتكلون مليون مسجدا بينما المسيحين لديهم 1700كنيسة بإنحاء الجمهمورية ".

 

 

 

 

أهم الاخبار