"ويكيليكس" يدفع أمريكا لتأمين مصادرها

محلية

الجمعة, 07 يناير 2011 16:19
كتبت : إنجي الخولي

ذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية اليوم الجمعة أن الخارجية الأمريكية تقوم بحركة تنقلات دبلوماسية لمصادرها الأجنبية التي كشفتها برقيات موقع "ويكيليكس" خوفًَا على سلامتهم .

وأشارت الصحيفة إلى أنه حتى الآن لم يعتقل أو يتعرض أي مصدر أجنبي من المصادر الأمريكية للاغتيال .

شكلت الخارجية فريقًا من 30 عنصرًا لتحذير المسئولين الأجانب ورجال الأعمال ونشطاء حقوق الإنسان الذين جاءت أسماؤهم في أكثر

من 250 ألف وثيقة سرية كشفها "ويكيليكس".

وأضافت أن الخارجية أرسلت مسئولين للتحقيق في السفارات الدبلوماسية .

وأن بعض هذه المصادر تم إخفاؤها داخل بلادها والبعض اللآخر تم نقله خارجها .

وأشارت إلى أن الخارجية الأمريكية أعربت عن قلقها إزاء الأضرار التي قد تحدثها البرقيات التي لم تنشر بعد .

ونقلت الصحيفة عن مايكل بوسنر مساعد وزير الخارجية لشئون الديمقراطية وحقوق الإنسان قوله: " نشعر بأننا مسئولون عن حماية هؤلاء الناس ونأخذ أمر الحفاظ عليهم على محمل الجد".

وأشارت الصحيفة إلى تعليقات وأوصاف الدبلوماسيين الأمريكيين لقادة الدول التي يعملون بها ، وأوضحت أن موقف السفير الأمريكي لدى ليبيا جين كريتز لم يحدد بعد عقب الكشف عن برقية ينتقد فيها الرئيس معمر القذافي.

ورجحت عدم عودة السفير مرة أخرى إلى طرابلس عقب امتعاض الحكومة الليبية من تسريبات "ويكيليكس"التي سلطت الضوء على جوانب شخصية من حياة القذافي.

 

 

أهم الاخبار