راعي الإنجيلية ينذر العابثين بالوحدة الوطنية

محلية

الجمعة, 07 يناير 2011 11:14
الإسكندرية - أميرة فتحي:


وجه القس راضى عطالله راعى الكنيسة الإنجيلية بالإسكندرية إنذاراً شديد اللهجة لكل من يحاول العبث بالوحدة الوطنية فى مصر من الخارج قائلاً: "لن نترك للغير أن يعبث بالتعايش بين المسلمين و الأقباط داخل مصر من الخارج"، مشددا علي رسوخ ومتانة العلاقات بين مسلمي ومسيحيي مصر.

واكد خلال كلمته عقب القداس الإلهي مساء امس بالكنيسة الإنجيلية بالعطارين، حضره اللواء عادل لبيب محافظ الإسكندرية أن يد الإرهاب

لن توقف أجراس الكنيسة عن الدق فى مصر، لافتا إلي إصرار الكنيسة على إقامة الصلاة و القداس رغم أعمال الترميمات بها .وتعهد بتصدى الكنيسة الإنجيلية لغضب واحباط المسحيين.

ومن جانبه .. حمل القس جندى إبراهيم راعى كنيسة السرايا الإنجيلية الحكومة عبء شحن الأقباط ، وطالب بدولة مدنية لأن الدين لله والوطن للجميع .

كما طالب القس جورج شاكر راعى كنيسة سيدى بشر الحكومة بحذف الديانة من بطاقة الرقم القومى والاكتفاء بالجنسية فقط وقال: ان مسئولية صناعة السلام تقع علي عاتقنا جميعا.

وقال اللواء عادل لبيب محافظ الإسكندرية: إنه مسئول عن تلبية طلبات الكنيسة وأسر ضحايا تفجيرات كنيسة القديسين، لافتاً إلي تعيينه 2 من اهالي الضحايا بديوان عام المحافظة واكد علي اتخاذه إجراءات مشددة لحماية الكنائس والإسكندرية كلها بوضع كاميرات مراقبة فى كافة شوارع الثغر.

يذكر أنه فى نهاية القداس وقف الجميع دقيقة حدادا بالشموع ذات الشارة السوداء على أرواح ضحايا القديسين.

أهم الاخبار