رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

احتياطات أمنية بدمياط أثناء قداس الميلاد

محلية

الخميس, 06 يناير 2011 20:54
كتب – هشام الولي:

في ظاهرة غير مسبوقة في دمياط، شهدت المدينة تواجد أمني كثيف وإغلاق لكل الشوارع المؤدية إلي كنيستي دمياط، وانتشار رجال الأمن من مختلف التشكيلات والمصفحات في الشوارع والميادين القريبة منها.

وسط كل ذلك توجه جمع كثيف من القيادات الشعبية والتنفيذية والسياسية بدمياط وعلي رأسهم محافظها الدكتور محمد فتحي البرادعي لزيارة
كنيسة الروم الأرثوذوكس أولا في التاسعة مساء برغم أن هذه الكنيسة قد احتفلت يوم 25 ديسمبر بعيد الميلاد المجيد إلا أنهام فتحت أبوابها لاستقبال وفود المسلمين تعبيرا عن التضامن والترابط بين كل أبناء الشعب المصري مع اختلاف معتقداتهم.

 

ثم توجه الجميع مرة أخري ومعه راعي كنيسة الروم إلي كنيسة العذراء للأقباط الأرثوذوكس وكان لقاء أخويا حارا تبادل فيه رجال الدين المسلمين والمسيحيين الكلمات الطيبة مجمعين علي التمسك بوحدة النسيج الوطني المصري الواحد والوقوف بكل قوة ضد أي محاولات للوقيعة أو الفتنة انطلاقا من الروابط التاريخية التي جمعت الكل خاصة في دمياط .

وقد حضر اللقاء رؤساء الأحزاب بدمياط والنقابات وأعضاء مجلسي الشعب والشوري والمجالس المحلية.

أهم الاخبار