رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نقل الإسماعيلية يصرخ من معدية الفردان

محلية

الخميس, 06 يناير 2011 12:38
الإسماعيلية - نسرين المصري:


اشتكى سائقو سيارات النقل الثقيل بالإسماعيلية من تعرضهم لمضايقات شديدة أثناء عبورهم لشرق القناة عبر معدية الفردان، حيث يجدون ممانعة شديدة من قبل قائدى المعدية التابعين لهيئة قناة السويس، ورجال الأمن المسئولين عن تأمين المعدية، رغم أن المعدية مجهزة لعبور سيارات النقل الثقيل.

وقال محمد حسين "سائق": "إننا نواجه تعنتا من قائدى معدية الفردان، وكذلك من رجال الأمن، مما يعرضنا لخسائر كبيرة، ورغم أن المعدية مهيئة لأن تحمل سيارات النقل الثقيل حيث إن حمولتها مقدرة بـ 150 طنا، إلا أنهم يقومون

بتصرفات غير لائقة لمنعنا من العبور، وإرغامنا على التوجه إلى معدية القنطرة، المزدحمة بشدة، مما يضطرنا إلى الانتظار يومين أو ثلاثة للعبور، حيث تكون البضائع التى نحملها سواء من المواد الغذائية أو خلافه قد فسدت، فمن يتحمل هذه الخسائر التى نتعرض لها".

ويضيف على إسماعيل "سائق" : هذه المعدية هى أقرب المعابر لنا حيث إن سيارات النقل الثقيل تكون محملة بالمواد الغذائية والخضراوات لنقلها إلى مناطق

بعيدة مثل العريش ورفح، فمن الطبيعى أن نقوم بالعبور من معدية الفردان، وذلك لتقليل الوقت والتكاليف، إلا أن المسئولين عن المعدية ليس لديهم الوعى الكافى بهذا الموضوع، فيقومون بتحويلنا إلى معدية القنطرة أو كوبرى السلام، المزدحم بشدة، مما يضيع كثيرا من الوقت فى الانتظار وإتلاف البضائع.

وحذر محمود على "صاحب إحدى الشركات" من "أن استمرار هذا الوضع يعرضنا لخسائر باهظة، وهذا لا يرضى أى مسئول، وهذه الشركات يعمل بها كثير من العاملين، وإذا ما توقفت هذه الشركات ضاعت هذه العمالة وضاعت أسرهم، فلابد أن ينتبه المسئولون في هيئة قناة السويس ورجال الأمن لضرورة تيسير عبور سيارات النقل الثقيل عبر معدية الفردان وذلك للمصلحة العامة".

أهم الاخبار