رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بطريرك الروم الأرثوذوكس: حادث القديسين مستورد

محلية

الخميس, 06 يناير 2011 12:22
الإسكندرية ـ أميرة فتحي:

شدد ثيودوروس الثاني بابا وبطريرك الإسكندرية وسائر أفريقيا للروم الأرثوذوكس على الأمن والأمان الذى يتمتع به الأقباط بمصر، لافتاً إلى أن حادث كنيسة القديسين مستورد من الخارج. وقال ثيودوروس الثاني: "نحن الأقباط نتمتع بحياة آمنة فى مصر منذ القدم ولا يوجد بيننا وبين إخواننا المسلمين أي نوع من أنواع الفتن الطائفية وحادث القديسين

حادث مستورد علينا يهدف إلى الوقيعة بيننا".

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها بطريرك الروم الأرثوذوكس عقب قداس عيد الغطاس الذى أقامه صباح اليوم الخميس، بمقر البطريركية بالمنشية، في حضور اللواء عادل لبيب محافظ الإسكندرية وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة. ودعا بطريرك الروم

إلى توحد الصفوف من أجل التصدي إلى أي عدوان يريد النيل من وحدة مصر الوطنية بين مسلميها ومسيحيها، مشيراً إلى أن وحدة مصر الوطنية مستقرة ولن تتزعزع مهما كان".

وفى نهاية اللقاء قام البابا ثيودوروس الثانى بإهداء اللواء عادل لبيب محافظ الإسكندرية درع البطريركية قائلاً: "إن بطريركية الروم الأرثوذوكس قررت إهداء محافظ الإسكندرية درعها تعبيراً عن تقديرنا للقيادة المصرية التي توفر لنا الأمن مهما حاول الدخلاء الإيحاء بعكس ذلك".

أهم الاخبار